لا تكن أحمق ..!
الكاتب : عبدالله الجابري

لكل داء دواء إلا الحماقه أعيت من يداويها

لا يجب أن تكون عميل لتخون وطنك يكفيك أن تكون أحمق لتقوم بالمهمة وتوصم بالخيانه .

الحمق كارثه اجتماعية واقتصادية وسياسية في جميع مناحي الحياة .

ما أتحدث عنه لا أقصد من بلي بالحماقة هناك من أبتلى الحماقه بنفسه .

الساذج من ينقل إشاعة ويروج لمعلومة مغلوطة أو ينقل مقطع يثبط الهمم ويفت في عضد الأمه ويضعف العزم .
يريد أن يكون له السبق وربما الظهور بثوب المصلح المشفق حسن النية لا يبرأ ساحتك .

لا تكن أحمق كمن بال في بئر زمزم لا السبق ولا المكان ولا الزمان يميزك .
مايميزك الحكمة والحنكة و تقديم مصلحة الجماعة لا الفرد .
لتنظر بعين عقلك لتعرف مايحاك ضد مجتمعك لضرب وطنك .

يأكل الذئب الغنم القاصيه… لا تكن خروف

معلمك من يعلمك لتعلم وتعلم لا من يعلمك ليستعبدك .
من يقصيك يريد أن يستفرد بك وأن انفردت اصبحت مطية لأهل الضلال يفخخك وربما يجعلك خادم تنظف خلفه عبثه وهرطقته وتجاوزاته وتبرر له خبث نيته وسوء طويته .

الكتاب والسنه مقياس الشرع أعرف الحق تعرف أهله تقدم معرفة الحق على معرفة الرجال فبمعرفتك للحق تعرف أهله .

استقل في فهمك ومفهومة وراتق بوعيك مصلحة المجتمع مقدمة على الفرد .
والوطن مقدم على الجميع، فكيف بوطن أسس على الكتاب والسنة فكان بنيانه متين على الشرع قويم .

أحذر أن تكون أحمق وسلاح يغرس في خاصرة وطنك .

بقلم
عبدالله الجابري

يناير 14th, 20181604

اكتب تعليق