الــولاية ســندان حيــاة المرأة  
الكاتب : أ - سلطانة السلطان

سبحان من قال :(وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَىٰ )
فالله سبحانة وتعالى أعلم بمن خلق وماهي قدراته الجسدية والعاطفية وطبيعته البشرية وبناءً عليه جعل لكل منهم تكليفه و دوره في الحياة كما هو في قسمة الميراث و صلاة الجماعة بالمسجد والجهاد و…. غيرها من التكاليف التي كُلِفَ بها الرجل دون المرأة نظراً لهذه الطبيعة في خلقة كما ذُكِرَ بتلك الأية الكريمة فلا يمكن بأية حالٍ من الأحوال المساوة بينهم .
ومن أعظم الأدوار في حياة الرجل والمرأة هي تكليف الرجل بالولاية على المرأة وأنصياع المرأة لهذا التكليف الرباني وطاعتة .

ولو رجعنا لبداية الخلق لوجدنا أن الله سبحانة وتعالى خلق أدم عليه السلام أولاً وأمر الملائكة للسجود له ، ومن ضلع أدم خلق الله حواء عليها السلام ، فالمرأة خلقت من ضلع الرجل وهي بلاشك تأنس بقربه وتسكن اليه وتحتاجه في حياتها ولا تستطيع الإستغناء عنه أباً أو زوجاً أو أخاً أو ولداً ، مهما بلغت درجاتها العلمية أو تقلدت مراكزاً عالية تظل تحتاج لذلك الرجل الذي خلقها الله من ضلعه .
قال تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ) فبالسكنى والولاية والطاعة تكون المودة والرحمة بينهما.

فولاية الرجل على المرأة هي ولاية تكليف له من الله وليس تعظيم ويجب الإنصياع لها ، ثم هي ولاية عدلٍ وخوفٌ عليها من ربٍ رحيم عليمٌ بتكوين المرأة وحاجتها ونقاط ضعفها.
كيف لا؟
وهو خالقها وأعلم بطبيعتها.
وتلك الولاية لا تعني بالتأكيد نقص أهلية المرأة وسوء تصرفاتها بل تعني تكريمها وحفظها وحمايتها بالعيش تحت حماية رجلٌ يخشى عليها ، وهذا لا يتنافى مع حصولها على جميع حقوقها كاملة ً كما شرعها الله فلكلٌ منهما حقوقه و واجباته .
المرأًة عندما تكون تحت راية رجلٌ محبٌ ورحيم ستشعر بالأمان والله سبحانه وتعالى يعلم بتلك الحاجة الماسة لدى المرأة .
ولذلك نجد من لم يوفقن للعيش بكنف رجلٌ لسببٌ أو لأخر أو أن وليهن لا يقوم بالولاية بشكلٍ صحيح ، يشعرن بمدى أهمية تلك الولاية في حياتهن ومعانتهن في مجابهة الحياة دونها .
وفي المقابل جميع من يتمتعن بالولاية الصالحة من الرجل يشعرن بأنهن جواهرٌ مصونةٌ ويشعرن بالسعادة لذلك ناهيك عن التوازن الطبيعي الجميل في حياتهن الأسرية.

فالرجل له الولاية والنفقة و تحمل تبعات الحياة و مسؤوليتها والمرأة لها السكنى والطاعة و المودة والرحمة .
لذلك عندما تسقط ولاية الرجل على المرأة سيهتز ذلك التكوين الطبيعي في حياتها وستتعثر قدرتها في مجابهة الحياة .
كم من إمرأة حزمت حقائبها وسافرت بعيداً وهي تردد أنا لست بحاجة لولاية رجلٌ في حياتي وعندما عصفت بها الرياح بدأت تردد الويلات و الحسرات وتتمنى لو كان وليها بقربها في تلك اللحظه ، هذا مثالٌ بسيط لموقفٍ عابر في حياة المرأة فما بالكم بحياتها كلها دون ولاية.

قال تعالي: ((الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ))
فهذا شرعٌ ربانيٌ ثابت لا يمكن تغيره
والولي هو من يتولى الأمر والأعانة والنصرة ومن معانيها أيضاً الحب والقدرة والنفقة  والسيادة والتدبير فما أجمل أن نستشعرتلك المعاني في الولي الصالح الذي بوجوده تكون حياة المرأة أسهل و أجمل وأفضل، وهذا من رحمة الله بها.

قال صلى الله عليه وسلم  ( كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ )
فوجود قائدين في سفينة في واحدة تجلب المخاطروتؤدي إلى غرق السفينة.
إن المرأة الحكيمة هي من تستشف ذلك، وتحمد الله الذي جعل لها قيماً و ولياً مخلصاً عليها يحميها ويدافع عنها وينفق عليها بدون سيطرة ٍ ولا إستعباد.

إن المطالبين بإسقاط ولاية الرجل ليس لهم ذريعة يستندون اليها غير ترديد بعض الحالات التى أُسيئ فيها إستخدام الولاية وبدلاً من معالجتها طالبوا بإسقاط الولاية بشكلٍ كامل وهذا فيه مفسدة عظيمةٌ وظلمٌ أعظم ، ولا يجب أن يعالج الخطأ بخطأ أكبر منه وتُسّقَطْ الولاية لأنه سيعم الفساد، وسيظهر لنا مالا تحمد عقباه ، فمن باب أولى أن يُطالب بمعالجة تلك الحالات المؤلمة لحالاتٍ قليلةٍ في المجتمع على حدى ، فالبحث عن حلها هو الطريق الصحيح وليس إسقاط الولاية على المرأة .
فولاية الرجل على المرأة هي مسؤولية وشريعةٌ ونمط حياة كريمةٌ يجب التمسك بها وعدم التفريط بها حتى نبقى في مجتمع من أرقى المجتماعات تكافلاً وتوطداً و تماسكاً.

ولاية الرجل على المرأة : هي سندان حياة المرأة والأسرة والتي إن سقطت ، تحطمت كرامة المرأة .

سلطانة السلطان

مارس 10th, 20182971

تعليق واحد على الــولاية ســندان حيــاة المرأة  

  1. عبدالله العروج

    10 مارس

    للاسف فيه اشباه رجال استغلو الولايه استغلال فيه نوع من الخساسه من خلال الولايه التامه ولمطلقه لهم تمادو في قهره واذلال النساء

اكتب تعليق