في معرض الكتاب
الكاتب : أ - سلطانة السلطان

في معرض الكتاب أجتمع العاشقون في موعدهم السنوي الذي طالما أنتظروه ، في جو من الجمال و وجوهٌ تحمل ملامح الهائم بالقراءة … عالمٌ مختلفٌ عما نشاهدة كل يوم ، عالمٌ بسيط وراقي ، رائعٌ ومثقف “إنهم أمة اقــرأ “أجتمعوا هنا.

فكثرة القرأة تنير الفكر وتسمو بالأخلاق والنفس فهنا في معرض الكتاب يجد القارئ نفسه حيث يقابل صديقه الكتاب المخلص وتتناثر الكلمات وتتعانق الحروف في لقائهم لأن القرأة غذاءً للعقول ورقياً للنفوس فلذلك يجب أن يحرص القارئ دائمًا على إختيار كتابه المفيد.

كعاشقة للكتب ذهبت إلى معرض الكتاب وكنت قد خططت مسبقاً ما أريده وهناك وجدت ما بحثت عنه وأعجبني جداً التنظيم والترتيب والهدوء ، جمعت كتبي من دور مختلفة ولكن طال وقوفي في دارة الملك عبدالعزيز و وجدت لديهم محركات بحث رائعة ودقيقة فأخذت منه ما أريد ، كما وجدت بحوث تاريخية رائعة في حياة الملك عبدالعزيز جوانب إنسانية وإجتماعية في وكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية بجامعة الملك سعود ،
كما أعجبني جناح الإمارات الجميل و اطلعت على كتبه الرائعة والصور الجميلة لحكام الأمارات مع ملوك السعودية ،
أعجبتني تلك المخطوطات من الكتب القديمة الموجودة في المعرض . وشاهدت أول نسخة من جريدة أم القري العدد واحد بتاريخ ١٥جمادي الأولى عام ١٣٤٣هـ والعدد رقم ٤٠٦ وتاريخ ٢٢جمادي الاولى عام ١٣٥١هـ ،  الذي كتب فيه عن تحويل اسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى اسم المملكة العربية السعودية وأخذت نسخ منها .

وأثار إستغرابي العدد الكبير من القصص الموجودة في المعرض والخيال الخصب والرائع فيها وهي بالتأكيد جميلةٌ لمن أراد أن يترك الواقع ويحلق في الخيال في أمسية هادئة .

وبما أنني لست ناقدة فلن أتطرق للكتب الغيرهادفة فلها مختصين للنقد البناء والتوجيه الهادف ولكنها بالتأكيد قليلة جداً ومجتمعنا له ذائقةّ راقية .

ولقد كانت بصحبتي إبنتي نجد و شاهدت إسمها على بعض الكتب التاريخية لمنطقة نجد فأبتسمت ، وكانت تبحث عن كتبٍ باللغة الأنجليزية لعلم النفس الطبي ولكنها لم تجدها وأبدت أستيائها وأيدتها بذلك لأن عدد الكتب المفيدة للباحثين باللغة الأنجليزية قليل جداً بحجم المعروض وكان من الممكن وضع جانب لتلك الكتب لأنها أصبحت ضرورية لطلاب والطالبات في درساتهم .
قسم الأطفال رائعٌ ومنظم ومفيد للأطفال في جميع أعمارهم، وأنا أرى أنه مهم جداً فمن هنا سيخرج جيل مثقف ، وأُثمن على أهمية الكتاب في حياة الأطفال التي تملكتها الألعاب الكترونيه .

منصات التوقيع تشهد إنجازات جديدة كل عام فهم يقطفون ثمار جهدهم وكنت قد أقتنيت كتابٌ رائع وجديد تمنيت أن يكون كاتبه موجوداً ليوقع لي .

هناك قضيت ساعات دون أن أشعر بمرورها من أجمل اللحظات فلمعرض الكتاب عشاقه ومرتاديه وله حبٌ عميق ٌ في قلوب المثقفين والمطلعين والباحثين الذين ينتظرونه بشوق ٍ كل عـــام .

سلطانة السلطان

مارس 18th, 20181570

اكتب تعليق