ماهي الرجولة .؟
الكاتب : أ - هلال الظويهر

رسالة الى كل مسلم – الى رب الأسرة ؟ بمناسبة قرب الإختبارات الدنيوية وقرب شهر رمضان المبارك ( اللهم بلغنا رمضان ) وقرب الإجازة الصيفية التي ينتظرها كل منزل لكي ينعم بها الأبناء مع والديهم :: فرصة لحياة أفضل وبناء إسرة أكثر محبة وترابط تعيش على طاعة الله ورضوانه .

1/ الرجولة أن تكون مطيعاً لله كما أمرك في كتابه الكريم ( رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ )
2/ الرجولة الصدق مع الله ( مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا )
3/ الرجولة أن تحترم زوجتك وتقض الطرف عن بعض تقصيرها كما جاء في الحديث ( لا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ )
4/ الرجولة أن ترفق بزوجتك كما جاء في الحديث ( رفقا بالقوارير )
5/ الرجولة كلكم راع (، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا)
6/ الرجولة الرجال قوامون على النساء ( تربي ابنائك تقوم على بيتك وترعى زوجتك واسرتك تهتم بهم وتعلمهم وتثقفهم وتؤانسهم وتسامرهم وتساعدهم تشعرهم بوجود الأب الرجل بوجودك الدائم معهم حتى في غيابك إذا إعتادوا منك قربك لهم أثناء وجودك وليس الأب الشكل ؟

7/ الرجولة بالحب والمحبة بالترابط والتناصح فيما بين الزوج وزوجته بالتي هي أحسن لا تكسر لها جناح ولا تعيبها بضعفها فإنها عرضك وأم ولدك فكم وكم لها عليك من المعروف فإذكر لها جميلها لأنها إمرأه وأنت رجل ، وبين الأب وأبنائه يسمع لهذا ويصلح بين هذا وهذا ويعفوا عن هذا ويصبر على أذاهم ويحترم كبيرهم ويرحم صغيرهم يعلمهم الحلم والصبر والأناة ولا تغضب لا تغضب ؟

8 / الرجولة الصلاة الصلاة وماملكت أيمانكم فإذا أقمت الصلاة على وجهها المطلوب وحافظت على زوجتك وأبنائك فقد أفلحت ونجوت في الدنيا والآخرة .

9/ الرجولة وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فإستعذ بالله لا تظلم مهما بلغ بك القهر وأجرك وعوضك من الله فزوجتك وأبنائك أمانة في عنقك فالصبر والدعاء حتى يصلح الله حالك ويشرح صدرك خير من شتات أسرتك وضياع هيبتك ؟

10 / زمام كل ما ذكر أعلاه ( إحفظ الله يحفظك ( لا تعصي الله وأذكره دائما عند وساوس الشيطان فهو خير حافظ وهو أرحم الراحمين ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ( ولا تغتر بالعصاة فإن الله يمهل ولا يهمل ويستدرجهم من حيث لا يشعرون فإذا أتاهم الموت لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ولا ينفع الندم حينها )

ختاما ( هذه الإجازة الصيفية فرصة إن أعطاكم الله العمر إغتنموها في تربية أبنائكم والإهتمام بالزوجة والإسرة إقضوا كل الإجازة مع بعضكم البعض في المنزل في السفر في زيارة الأهل والأقارب تقربوا من بعضكم البعض تعرفوا على أبنائكم واهتموا بهم رافقوهم واشعروهم بأنك الأب الرجل عوضهم غيابك في عملك وفِي اعمالك وفِي سفراتك عوضهم بإحترام الأم الزوجة اجعلهم يشعرون بأنكم أجمل والدين في الدنيا وكن قدوتهم في طاعة ربهم في كل صلاة قم وخذهم معك الى المسجد والى التراويح والى الأهل والأقارب اصنع منهم رجال ومن زوجتك إمرأة صانعة للرجال .
محبكم وأخوكم هلال الظويهر
الحادي عشر من شهر شعبان في صباح يوم الجمعة المبارك .

أبريل 27th, 20181572

اكتب تعليق