ما تبقى من عروبة !
الكاتب : متعب سليمان السيف

# تحسس مشاعرك أيها القارئ الكريم وخاطب ضميرك وانظر للمرآة في غرفتك…هل مازلت عربي حتى
الأن؟
الضمائر التي لاتتألم لمُصاب أمتها هي ضمائر ميته!!!!!
والأقلام التي لاتًخط للدفاع عن أمتها هي أقلام تافهه وتستطيع الرياح أن تمحي ماخطت.
إن أصدق الأقلام هي تلك التي تكتب التأريخ بدماء الشهداء وأعظم الكُتاب هو الذي يُخذل ويُقتل ويجوع
ومع ذلك لازال يكتب!
#غزة تكتب التأريخ بجوعها وبدمها في ظل صمتنا !
#غزة أعظم كاتبه في التأريخ !
#غزة أيها العربي هي تختبرك! تريد أن تعرف موقفك وتريد أن تعرف بأي منطقه تقف لاتنسى
أيها العربي أن منطقة الرمادي يقف فيها الكثير من العرب…إياك أن تقف معهم!
#راشيل المناضلة الأمريكية التي قتلها الإسرائليين لدعمها الفلسطينيين والوقوف مع حقهم…إن راشيل
أرجل وأشرف من ذلك العربي الذي يتشدق بالدفاع عن اسرائيل ويشتم المقاومة بدعوى أنها سبب
في التصعيد العسكري هذه الخرافات لايقبلها العقل السوي والمنصف.
#بالأمس على إحدى القنوات الفرنسية استضافوا صحفية اسرائيلية ومسؤول عربي كبير،وجه المذيع
السؤال لمسؤولنا العربي عن مايجري في غزة،بدأ هذا المسؤول كلامه بالدفاع عن
اسرائيل وأن حماس هي سبب التصعيد العسكري وبدأ يتشدق بالكلام الذي لايتفوه به من كان
في قلبه ذرة من العروبة فلما انتهى من كلامه، قالت الصحفية الاسرائيلية :”أنت عربي
ألا تستحي أن تدافع عن اسرائيل وهي تقتل الفلسطينيين”.
#غزة لاتريد منكم الكثير أيها العرب هي فقط تريد منكم أن تعطوها حجارة لتقاوم
عدوها المحتل.
#غزة بطريقة أو بأخرى هي فاصل بين الحق والباطل وبين المنافقين والمخلصين.
#مجموعة من العرب يدافعون عن غزة ومجموعة أخرى يسبون غزة وفي المقابل
غزة تدافع عنهم جميعاً.
#أيها العربي إن لم تقف مع غزة الأن لن يحسب لك أي موقف في المستقبل،غزة خط
أحمر لكل عربي حر.
#اسرائيل دولة ستزول
#فلسطين دولة خالده.
#رغم كل ماحدث في غزة تبقى غزة المقاومة وغزة المنتصرة دائماً.
#اسرائيل مجموعة من المحتلين
# فلسطين شعب من المناضلين.
#هذه العبارة لاتكتبها في الهامش عندما تؤلف كتاب بل أكتبها كفكرة رئيسية في رواياتك وكعنوان
لمقالاتك “فلسطين تدافع عن أرضها واسرائيل تحتل أرض فلسطين”.

أغسطس 3rd, 20142462

3 تعليقات على ما تبقى من عروبة !

  1. أبو نواف السلماني

    03 أغسطس

    مقال رائع وجميل يستحق الإشادة
    سلمت أناملك أيها الكاتب

  2. محمد السلماني

    03 أغسطس

    مقال في قمة الروعة كما اعتدناه منك اخي متعب
    شكرًا ثم شكرًا

  3. ابوحفص

    03 أغسطس

    مقال رائع من كاتب عودنا على التألق

اكتب تعليق