(ضع هدفا)
الكاتب : أ - أيمن الحربي

إن الله لم يخلق البشر عبثا، ولم يجعلهم هملا، أنزل عليهم رسلا بلغوا رسالاته بلا شططا، وخلق لهم الكون كله بما فيه لهم لعمارته، وأكرمهم بعقل سعى في صلاحه، فحري لكل عاقل أن تكون له أهداف في هذه الحياة!
هناك أهداف دنيوية بحته يعود نفعها على صاحبها في حياته، بل ويتعدى نفعها للعالم كله لمن علت همته!
بتحقيق هذه الأهداف والسعي لها يرتقي الإنسان، ويصبح معلم للحضارة سابق للزمان، ولو لا الجد في تحقيقها لبقي الإنسان على عهده الحجري، لم يصل إلى ما وصل إليه اليوم من التقنية والتقدم الذي يبهر العقل!
ولا يلتفت صاحب هذا الهدف لكل كسول عجز عن تحقيق هدفه، ولا لكل محبط ضاع عمره بلا هدف يركض خلفه، ولا إلى تزهيد بعض من انتسب إلى العلم زورا وبهتانا؛ لأن الإسلام دين علم وحضارة، وقد تصبح هذه العلوم الطبيعية على البعض من فروض العين!
وهناك أهداف أخراوية، بها السعادة الأبدية، وتجارة لا تعرف الخسارة، وهي سبب وجود الإنسان في هذا الكون؛ إنها التجارة مع الله لإعمار الآخرة!
ولا يلتفت صاحب هذا الهدف لتخذيل كل مرجف منافق، ولا بتسفيه كل مجرم معاند، فقد سبقه بهذا الهدف خير البشر محمد ﷺ!
ومن جميل هذه الشريعة الغراء، شريعة الإسلام السمحاء، يستطيع صاحب الهمة العالية، والعزيمة الراشدة، الجمع بين الأهداف الدنيوية والأخراوية في وقت واحد، ولا تعارض بينهما!

مايو 14th, 20181347

3 تعليقات على (ضع هدفا)

  1. زائر

    14 مايو

    كلام جميل ويستحق أن يكون في مفهوم كل شخص

  2. محمد البشري

    09 يونيو

    في قمه الرؤؤؤعه
    بارك الله فيك…

  3. HANI

    10 يونيو

    كلام جميل جدا

اكتب تعليق