‏في ليلي أنس لوحشتي
الكاتب : أ- حليمة محمد العلكمي

‏أتيت ياليل بهدوئك الذي يحمل معه أفكارا تراودني.تتهادى بي يمنة ويسرة كأمواج البحر في مده وجزره…
‏أطارد الفكرة تلو الأخرى ،تبثها علي كالوحي تطرب به مسمعي.،فأرتبها ؛لأنسج منها مقالا أو خاطرة تحكي آنية ماأشعر به.من فرح أو حزن أو ألم أومعانات للآخرين….
‏أيها الليل..عندما تأتي بظلامك الحالك ،وهدوئك الذي أستضيئ منه بالعلم والمعرفة من خلال التفكر والتدبر في خلق الله.،ومحاسبة النفس على ماأقترفته نهارا.؛لأعود إليك الهي مسرعة بالتوبة والإستغفار والإنابة..
‏لن تنجلي ظلمتك ياليل إلا بعد أن تغسل أدمعي ماضاقت به نفسي..
‏مهلا ياليل…أوشكت الشمس على الشروق وأنا لم أكمل لك مابجعبتي.فلدي الكثير لم أخرجه بعد..
‏سأنتظرك ياليل………
‏الكاتبة/حليمةمحمدالعلكمي.

يونيو 8th, 20181699

اكتب تعليق