بشار .. غدا ً
الكاتب : محمد معروف الشيباني

ماذا عن سوريا و ثورتها.؟
سؤالٌ كأنما تجاوزه الجميع بعد أن تقدم عليه تَغلْغُلُ إرهاب (داعش) و عدوان إسرائيل على غزة و مخاضات العراق.
لقد أحسنت أطماع الشرق و الغرب إستثمار حراك الربيع الدموي لئلا يعود بأي خير على شعوبه بل وظّفوه ليصبح طريق بلايا لا تكاد تُداوي واحدةٌ حتى تقع أدهى منها و أدمى.
عاونتْه في ذلك خياناتُ البعض، و أطماع غيرهم لسلطاتٍ لا يستحقونه، و بلادةُ آخرين في التعامل مع الواقع بما هو أهلُه.
نظامُ بشار اليوم فرض واقعه على المنطقة بتلك الأحوال إقليمياً و دولياً. و ثبت أنه نَبْتةٌ شوْكاءُ قَوّتْها روسيا و الصين و إيران علانيةً، و رعتْها أمريكا و الغرب و إسرائيل سراً. هدفُهُم أن يُفجّر غداً كل بطشِه و غيْظِه فيما حوله إقليمياً كما إنتقم من شعبه محلياً.
فارتَقِبوه..رد الله كيده و كيدهم أجمعين.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

أغسطس 19th, 20142311

اكتب تعليق