الأزمات تظهر الخفيات
الكاتب : أ - حنان عبدالله

 

قد يمُر عليك وقت ترى الجميع حولك يصفق ويشيد بك، يطرأ بالمدح والثناء على أعمالك وماتقوم به،
وما أن تُخطئ ينقلب كل هذا
وتتبدل الآراء وتعلو الأصوات بأنك لست أهل لشيء وليس بمقدورك أن تنجز ولا تبدع

هؤلاء المتحاملين ترى حقيقتهم في المحكات والأزمات
حين تدخل في أزمه أو تمر عليك ضائقة أنت لاتجدهم حولك
تتسأل أين ذهبوا..!؟

هم لم يذهبوا لازالو حولك لكنك كنت مغمض العينين عنهم
هم مشغولين بنشر الأكاذيب والتهم
هم يسترجعون سجل أخطائك ليأكدوا للأخرين أنك سيء
يشيرون بأصابع الاتهام إليك وكأنك مذنب
أنت لم تخطئ فقط بنظرهم بل أنت فاشل ومجرم

لا تكترث لأمثال هؤلاء المتربصين الذين من البداية لم يكونوا صادقين
وكنْ ممنوناً للشدائد التي أخرجت لك مايخفونه من كره وحقد

الذين في حين أنت كنت تبني هم كانوا يحفرون من تحت قدميك.. لتسقط..%

صدق الأمام الشافعي في قوله:
جَزَى اللهُ الشَّدَائِدَ كُلَّ خَيْرٍ
وَإنْ كانت تُغصّصُنِي بِرِيقِي
وَمَا شُكْرِي لهَا حمْداً
وَلَكِن عرفت بها عدوي من صديقي

بعض البشر يحملون المرض بداخلهم، ويسعون جاهدين بنشر العدوى للجميع
تستغرب كمية الأحقاد والمؤامرات التي كانت تحاك ضدك
هي ليست وليدة اللحظة بل أعراض مزمنة لم يستطيعوا السيطرة عليها فطفحت على السطح
وأصبحت تشاهدها أمامك
لا تبتأس.. فالنار تأكل بعضها
المهم أن تستعيد قوتك وتستمر قُدماً في تحقيق ماتسمو إليه ..فذلك سوف يقتلهم ويبيدهم

اعمل من أجل من يرى فيك فرحة أمله، وفخر ثقته التي سلمها لك
انظر لمن أمامك الكثير والكثير لازالو على عهد الوفاء والولاء
محملين لك بالدعاء محبين للصدق يهدونك النصح إذا اخطئت الرأي
ويمسكونك بيدك عن عثرات الزمان وشره

قوي أنت بهم.. فهم صفوة الأوفياء.

أكتوبر 23rd, 20181505

اكتب تعليق