عندما ابتهجت حائل
الكاتب : سعد الراقي

 

منذ أن بدأت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي تتناقل خبر قرب زيارة ضيف حائل الكبير ،وربان سفينة هذا الوطن الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله إلا وابتهج الجميع بهذا الخبر .
كيف لا نبتهج ،وضيفنا هو خادم الحرمين الشريفين .؟
كيف لا نبتهج بمقدم حاكم قد جعل راحة ورفاهية شعبه همه وحلمه الذي لا يفارقه ليل نهار .؟
كيف لا نبتهج ونحن في حائل نتطلع لهذه الزيارة المباركة منذ زمن .؟
كيف لا نبتهج ونحن نعلم إن بمقدم خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ستعلن حزمة من المشاريع الكبيرة والتي بتنفيذها سيتحقق حلمنا بوجود منشآت  وصروح صحية  وخدمية واقتصادية كبيرة تخدم الوطن بشكل عام ، ومنطقة حائل بشكل خاص .؟
كيف لا نبتهج وهذه الزيارة تبرهن للبعيد قبل القريب وللعدو قبل الصديق أن جميع مناطق هذا الوطن الغالي لها من المكانة والاهتمام في قلب ووجدان هذا الحاكم الكبير والحكومة الرشيدة ما يجعلهم يجدون في تنويع وتوزيع هذه المشاريع الكبيرة والتي تنفذ على حسب ما تتمتع به كل منطقة من ثروات ٍ ومقدرات تجعل هذه المشاريع ناجحة بإذن الله متى رأت النور على أرض الواقع .؟

ختاماً :
والله لو كتبنا وتغنينا بوالدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان فلن نوفيه حقه .
فهو بعد الله صمام الأمان لهذه البلاد المباركة .
حفظه الله وحفظ ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وحفظ هذا الوطن الغالي من كل مكروه.

سعد الراقي – حائل

نوفمبر 7th, 20181248

اكتب تعليق