هنيئاً لأبنائنا الخريجين والخريجات في يوم الانتماء والتقدير
الكاتب : وكيل جامعة شقراء للشؤون التعليمية - د. فهد بن خالد الظفيري

 

تشهد بلادنا في هذه الآونة اهتماماً غير مسبوقاً نحو
الأخذ بسبل التقدم والتميز في مجال التعليم نحو مجتمع العلم والمعرفة، و قد أرست الجامعة رؤيتها ورسالتها وأهدافها من خلال منهجية رصينة وعريقة فوضعت خطتها الاستراتيجية لتواكب التقدم المتسارع في دول العالم المتقدم مع الحفاظ على هويتنا وقيمنا ، كما عملت الجامعة
وفق منظومة تضع في اعتبارها معايير التميز وجودة الأداء أولوية فأولت العمل البحثي جل الاهتمام وذلك بالتركيز على الموضوعات البحثية النافعة لبيئة المناطق المشمولة بخدمات الجامعة والداعمة لخطط التنمية ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 كتوجه وطني شامل، وقد راعت
الجامعة البعد الأكاديمي والمجتمعي الذي يأخذ على عاتقه تأهيل جيل من أبناء هذا الوطن العزيز بالسمات والمهارات التي تحقق مواصفات الخريج المتميز، إننا نعي جيداً القيمة العظيمة التي أولاها لنا ولاة أمور مملكتنا الزاهرة في حمل الأمانة في تأهيل خريجينا بالمستوى اللائق
الذي يجعلهم على قدر المنافسة والمشاركة في البناء في كافة قطاعات هذا البلد الأمين.
هنيئاً لأبنائنا الخريجين والخريجات في يوم الانتماء والتقدير،
هذا التشريف برعاية أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير / فيصل بن بندر بن عبدالعزيز حفظه الله تقديراً لما بذلتموه من إخلاص وجد ومثابرة خلال دراستكم بالجامعة ، إن جامعتكم على عهد معكم بأن يكون يوم تخرجكم هو يوم وصالكم معها، إن جامعتكم في احتياج إليكم
على الدوام وسوف ترسي الجامعة تقليداً جديداً يجعل من كافة خريجيها إطار للتواصل الدائم بين خريجيها في كافة قطاعات الدولة وبين أهداف الجامعة الاستراتيجية باعتبار ذلك أساساً حقيقياً لإحداث عملية مشاركة وبناء حقيقي.
أبنائي الخريجين والخريجات إنه يوم عيدكم، يوم يتوق له
كل واحد منكم ويتوق له الآباء والأمهات وكل من يضع فيكم الأمل ، كونكم مستقبل وطن ، وحلم يتحقق في يوم تخريجكم في كافة التخصصات التي يحتاج إليها وطنكم المجيد لوضع لبنة في بناء مجتمع قوي وقادر على التحدي والتقدم، أوصيكم بأن تكونوا سفراء لجامعة شقراء مدافعين عن
قيمها ، مقتنعين بأن التعلم عملية مستمرة لا تتوقف على مرحلة فحسب بل اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد، عبروا عن أنفسكم بتميزكم، انجحوا من أجل وطنكم، تعلموا وعلموا غيركم.
وارفعوا راية وطنكم في كل محفل بكريم اخلاقكم وتميزكم العلمي
.

أبريل 2nd, 2019649

اكتب تعليق