محوران.. لا يلتقيان.!
الكاتب : محمد معروف الشيباني

تسلُك (السعودية) و (إيران) سياسات خطيْن متوازيين يستحيل إلتقاؤهما ما لم يغيّر أحدهما نهجه. و هو مُستبعد إلّا بمعطياتٍ قاهرة.
منهج طهران لتحقيق أهدافها (المشاغبة) السياسية في كل شيئ و مع كل جهة. و ديْدنُ الرياض (الهدوء و التعايش).
مدرستان لا تلتقيان أبداً. فلا (السعودية) تُحسِنُ (المشاغبات). و لا (إيران) يُطمْئنُها (الهدوء و التعايش).
ليس هذا جديداً عليهما، بل منذ عقودٍ طَبَعتْ علاقاتِهِما (بالمُهادنة) تارةً و (بأقصى تأزيمٍ) تاراتٍ أخرى.
خسرتْ (السعودية) كثيراً جراء مخاضات الربيع الدموي، تماماً كخسائر شعوبه المتفاقمة.
و إندسّتْ إيران في كل الزوايا و الأركان للإقتناص و الإنقضاض. حافظت بقوة على نظام (بشار) باعتباره المخلبَ القذر لابتزاز الجيران. و وضعت برنامجها النووي (طُعماً) لمُقايضةِ الغرب بأثمنةٍ مشبوهة.
لذا مُقبِلون على (مَخاضات).
فبعضُ الأنظمة لا تبقى كراسيها إلّا (بالمشاغبة و الأزمات).
و أخرى تحفظ عروشها (بالهدوء و التعايش).
فاللهمَّ..سلِّمْ..سلِّمْ.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

سبتمبر 24th, 20141603

اكتب تعليق