إخوة الحسد بيننا ..!
الكاتب : أ - عُلا الشيمي

 

إذا نظرنا داخل مجتمعنا بالعين المجردة  من دون عناء  ولا جهد

سنراهم بيننا في جميع المجالات . طبعاً لا أُعمم  ، ولكن الأغلبية الغالبة

هل التاريخ سيعيد نفسه ؟
أم نحن من سيعيد قصة إخوة يوسف ؟!!
ام نحن الجالبين له ؟

إذا نظرنا داخل البيوت المغلقة  سنجدهم ضد البار في أبويه
إلا من رحم ربي

وإذا نظرنا داخل منظومات العمل  سنجدهم بين الموظفين
سياستهم قتل إبداعك أيها الشاب أو الشابة
رغم تسلحه بالأفكار المتطوره  ، ويسعون لقتل طموحك
رغم جهدك الكبير في تحصيل العلم مع فكر حديث يتوافق مع رؤية ٢٠٣٠
والسبب لكي لا تتمكن من الجلوس على مقعدي الإداري  مهما بلغت من العمر أو هرمت .
فطريقي الوحيد لقتل موهبتك وفكرك هذه العقبات التي أضعها أمامك وبذلك لن تستطيح أخذ مقعدي ولن أمنحك الفرصة لكي تساهم في تطوير المنشأة  ، ولكي لا أزاح أنا سأُشكك بأفكارك  وإنجازاتك
وأنسبها لي أو لغيرك .فقط من أجل الإبطاء والإحباط .
كيف تملك ما لم أستطيع أن أملكه .؟
هُنا وجب رميك في بئر يوسف لعل القافلة تجدك  ،وإن لم تعبر بجانبك قافلة فهذا ما اتمناه.

عُلا الشيمي

يوليو 22nd, 20191200

اكتب تعليق