رحل محمد عبدالعزيز الجميح وسيظل ذكره العطر فى قلوبنا
الكاتب : د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان

تعجز كلماتى ويحار قلمي عن وصف رجل عظيم.
كريم الخصال والسجابا
كان – يرحمه الله تعالى – نعم الأخ التقي النقي الصالح الذي يحب الخير للناس ويحثهم عليه،كسبَ قلوبَ الناس بطيب الكلام والأفعال والأقوال، صاحب خبرة ونظرة ثاقبه ،قدَّمَ الكثير لخدمة الدين و الوطن الغالي، في ظل حكومتنا الرشيدة رعاها الله تعالى.

مات_ يرحمه الله تعالى_ وسيظل ذكره الحسن فى قلوبنا جميعاً تاركاً وراه أخوه الشيخ حمد وأبناءً مخلصين، وبناتٍ مخلصاتٍ، يحرصون – يحفظهم الله تعالى جميعهم – على العمل الخيري والإنساني.. متمثلين قوله تعالى:”وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”

اللهم اغفرله وارحمه.. اللهم تغمده بواسع رحمتك ومغفرتك، واجعله في جنات النعيم مع الأنبياء والشهداء والصالحين والصديقين وجميع موتى المسلمين والمسلمات.

سبتمبر 28th, 2019222

اكتب تعليق