بيروقراطيون رغم أنف التقنية!
  ▪ لم يعد وجود الحاسب الآلي على مكتب أي موظف أمراً مستنكراً أو غريباً، الغريب هو العكس؛ بعد أن أصبح الحاسب (بصرف النظر عن كيفية استخدامه) جزءاً من متطلبات المظهر العام للموظف، وبعد أن أضحى شراء أفضل الماركات منه
تمخض الجبل فولد فأراً.. قناة الفتنة أنموذجاً
بعد أن بح صوتها، وانقطع نفسها، وأنفقت مئات ملايين الدولارات، إن لم يكن مليارات؛ ومع هذا نفدت كل حيلها، وتقطعت بها السبل، وخاب سعيها في دق إسفين الفتنة بين قيادة بلاد الحرمين الشريفين الرشيدة وبين شعبها الوفي النبيل الواعي من
ارتفاع الحرارة تفاقم من التسمم الغذائي الأوسع انتشارا
  لخص الدكتور فواز الحوزاني متخصص باطنية في مستشفى الحمادي بالرياض أهم أمراض الصيف وأكثرها شيوعاً مؤكدا أن مشكلة التسمم الغذائي الذي هي أكثر الأمراض الصيفية انتشارا ويعاني منها العديد من الأشخاص خصوصا في منطقة الخليج تأتي بسبب ارتفاع درجة
النجاح والسعادة: أيهما يصنع الآخر؟!
  ▪ على طريقة سؤال البيضة والدجاجة؛ وأيهما سبق الآخر، تبدو إشكالية العلاقة بين النجاح والسعادة؛ ومن منهما يصنع الآخر؟!. الأغلبية الساحقة من البشر تميل إلى القول بأن النجاح المتزايد والمتلاحق هو من يصنع سعادة الإنسان، هذه قناعة رسخها فينا
تَجَاوز !
▪ للأمانة.. لم أعد أذكر أين قرأت تلك النصيحة المكثفة التي سكبها أحدهم في أذني ابنه عندما سأله الابن : كيف أعيش هانئاً يا أبي؟ .. لكنني مازلت أذكر جيداً نصها الذي لم يزد عن كلمة واحدة؛ حين أجاب الأب
مليكي.. ومملكتي الغالية
هنيئاً لوطني يزداد تألقا، ويفتخر بحكومتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريم. تتوالى إنجازات وطننا الغالي، فتشرق شمس العطاء اللامحدود، وكيف لا ننعم بهذا الشروق، ونحن في ظل حكومة رشيدة تصنع البناء الحقيقي لهذا الوطن. واليوم، مملكتنا -الحبيبة على قلوب المسلمين جميعاً