مواجهة إبتزاز الإستقدام
السبت ٢٠١٦/٣/٥م لا أظنُّ مُشكلةً للطبقة الوسطى عقَّدها رضوخُ الأداء الحكومي لمافياتِ المصالحِ، بعد (الإسكان) ردَّ الله غُربةَ ملفّاتها، تُقارب (إستقدامَ العمالة المنزلية). دوائر الحكومة تضغط، مصحوبةً بالغلاء و تَدنِّي دخلِ الأُسرة، لإخراج المرأة لكل حقول العمل..حتى المصنعيِّ منه مؤخراً.