الصحة العالمية: 4555 وفاة بسبب إيبولا
صحيفة المعالي الإلكترونية

أدى وباء إيبولا إلى وفاة 4555 شخصا، من بين 9216 حالة إصابة مسجلة في 7 بلدان (ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا والسنغال وإسبانيا والولايات المتحدة)، بحسب آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية، الجمعة.
وقررت المنظمة تقسيم البلدان المصابة بالوباء إلى مجموعتين ببينما تظل ليبيريا هي البلد الأكثر تعرضا للوباء مع 4262 إصابة و2484 وفاة.
من جهة أخرى، بدأت الولايات المتحدة في تدريب الناجين من تفشي إيبولا، للمساعدة في علاج الأعداد الكبيرة من حالات الإصابة به غربي إفريقيا، بعد أن أصبحوا يتمتعون بمناعة ضد المرض.
جهود دولية
واستمرارا للجهود الدولية في مكافحة الوباء، سترسل دول في شرق إفريقيا أكثر من 600 عامل في قطاع الصحة إلى غرب القارة السمراء.
فيما قررت فرنسا “تعزيز إجراءاتها على الصعيدين الدولي والوطني”، ووعدت بـ”استخدام كل الوسائل لمساعدة الدول الإفريقية، ولا سيما غينيا”، عبر بناء مراكز علاج إضافية.
وقدمت بكين منذ مطلع العام إلى دول غرب إفريقيا 234 مليون يوان (30 مليون يورو) من المساعدات العاجلة، التي شملت معدات للوقاية الصحية والحبوب ومبالغ مالية، وفق المتحدث باسم الخارجية الصينية، هونغ لي.
وأعلن رئيس الوزراء الصيني، لي كيكيانغ، عن مساعدات إضافية بقيمة 100 مليون يوان (12,7 ملايين يورو)، تشمل سيارات إسعاف ودراجات نارية صغيرة ولوازم طبية، بحسب هونغ.
اختبار عقار
من ناحية ثانية، تعتزم شركة شيميريكس الأميركية لتصنيع العقاقير اختبار عقار تجريبي ضد الفيروسات على مرضى مصابين بإيبولا، وذلك بعد حصولها على تصريح بذلك من هيئة الغذاء والدواء الأميركية.
وذكرت في بيان أن العقار متاح للاستخدام التجريبي فورا.

أكتوبر 18th, 2014

اكتب تعليق