وزير الدفاع الأميركي: الضربات ضد داعش قد تفيد الأسد
صحيفة المعالي الإلكترونية

أقر وزير الدفاع الأميركي، تشاك هيغل، أمس الخميس، بأن نظام بشار الأسد الذي يقاتل مجموعات مختلفة مناهضة له، قد يستفيد من الغارات الجوية الأميركية التي تستهدف مواقع لتنظيم “داعش” المتطرف.
وقال هيغل، في مؤتمر صحافي، إن الولايات المتحدة والتحالف الدولي يقصفان يومياً المتطرفين في العراق وسوريا، “دعماً للحكومة العراقية ولتأمين مجمل الشرق الأوسط”.
وأضاف: “في الواقع، نعم، الأسد قد يستفيد” من الحملة الجوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد مقاتلي “داعش” في سوريا والعراق.
لكنه تدارك أن الولايات المتحدة ستستمر، رغم ذلك، في الدعوة إلى تنحي الأسد.
وفي سياق متصل، وجه هيغل مذكرة إلى البيت الأبيض انتقد فيها الاستراتيجية الأميركية في سوريا، وطالب واشنطن بالكشف عن نواياها إزاء نظام بشار الأسد.
وقال مسؤول في وزارة الدفاع، أمس الخميس، تأكيداً لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” إن المذكرة أُرسلت الأسبوع الماضي إلى مستشارة الرئيس للأمن القومي سوزان رايس.
وذكر تقرير الصحيفة، نقلاً عن مساعدي هيغل، أن المذكرة هي مثال على أن وزير الدفاع هو أكثر تصميماً خلف الأضواء مما يشير إليه تحفظه في العلن.
وقالت الصحيفة إن هيغل حذر من أن السياسة الأميركية في سوريا “معرضة للفشل”، بسبب الارتباك الذي يحيط بموقف واشنطن من الأسد.

المصدر : العربية نت

أكتوبر 31st, 2014

اكتب تعليق