معارك عنيفة في حماة ودرعا اليوم الخميس
صحيفة المعالي الإلكترونية ... متابعات

تصاعدت حدة المعارك، صباح الخميس، بين القوات الحكومية السورية وفصائل من المعارضة المسلحة في محافظة حماة بالتزامن مع استمرار المواجهات في مناطق أخرى من البلاد.

وذكرت “شبكة شام” المعارضة أن المروحيات الحربية شنت سلسلة من الغارات على مدينة طيبة الإمام، وبلدتي طمين وقصر ابن وردات بريف حماة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وتزامن ذلك مع استهداف جبهة النصرة لحاجز للقوات الحكومية غربي مدينة طيبة الإمام، وفقا لنشطاء في المعارضة أضافوا أن العملية أوقعت قتلى في صفوف الجيش.

كما قال “مركز حماة الإعلامي” المعارض إن الجيش الحر سيطر على مقر للقوات الحكومية في شرق مدينة مورك، في وقت استمرت الاشتباكات في بلدتي جب أبو معروف والسمان.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين فصائل من المعارضة والقوات الحكومية في حي صلاح الدين بحلب، وسط قصف مدفعي استهدف المنطقة، حسب ما أعلنت “شهبا برس”.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات مماثلة تدور على الجبهة الجنوبية من بلدة الشيخ مسكين بالقرب من طريق نوى في محافظة درعا، بالتزامن مع قصف مدفعي تشنه القوات الحكومية.

وأضاف المرصد أن مناطق في بلدتي تسيل والحارّة في درعا تعرضت لقصف من قبل القوات الحكومية، بينما احتدمت المواجهات بين الجيش الحر والجيش الحكومي في محيط سجن درعا المركزي.

من جانبها، أكدت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن أهالي بلدة رأس العين احتفلوا باستعادة القوات الحكومية السيطرة على بلدتهم الواقعة جنوب غرب مدينة يبرود في ريف دمشق.

وكانت تلك القوات سيطرت، بدعم من مقاتلي حزب الله، الأربعاء، على قرية رأس العين بعد أيام من استعادة يبرود التي كانت تعتبر أكبر معقل لمقاتلي المعارضة في القلمون.

سكاي نيوز

مارس 20th, 2014

اكتب تعليق