“الحر” يحاول فتح ممر للبحر شمالي اللاذقية
صحيفة المعالي الإلكترونية ..متابعات

تواصلت المعارك بين الجيش السوري وقوات المعارضة الأحد، في محيط معبر كسب الحدودي مع تركيا في محافظة اللاذقية (شمال غرب) من أجل السيطرة على المعبر.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان إن “مقاتلي جبهة النصرة وكتائب أخرى تمكنوا من دخول معبر كسب وإخراج الجيش السوري منه.

وكان المرصد قد أشار إلى أن مقاتلي المعارضة يحاولون فتح ممر إلى البحر من أجل الحصول على شحنات السلاح، بعد التقدم الذي أعلن عنه الجيش السوري مؤخراً في يبرود ومحيطها وصولاً إلى قلعة الحصن.

ويعد معبر كسب آخر معبر بين تركيا وسوريا كانت القوات الحكومية قد سيطرت عليه، كما سيطرت فصائل المعارضة على المرصد العسكري 45 في كسب.

وأدت المعارك منذ الجمعة إلى مقتل نحو خمسين عنصرا من الجانبين، بحسب المرصد.

وفي حلب، تمكن الجيش الحر من السيطرة على جبل شويحنة الاستراتيجي بعد اشتباكات مع القوات الحكومية.

أما في ريف دمشق الشمالي، نفذت طائرات حربية غارتين على مناطق في سهل رنكوس بالقلمون.

كما قصف الطيران السوري بالبراميل المتفجرة بلدة كفرزيتا في حماة.

سكاي نيوز

مارس 23rd, 2014

اكتب تعليق