العراق.. قصف على الفلوجة تمهيدا لاقتحامها
متابعات ... سكاي نيوز

كثف الجيش العراقي قصفه لمدينة الفلوجة في محافظة الأنبار استعدادا لهجوم بري لاستعادة السيطرة على المدينة التي يسيطر عليها منذ شهر مسلحون مرتبطون بالقاعدة.

ويأتي قصف المدينة بعد أن انتهت مهلة رئيس الحكومة نوري المالكي التي حددها لعشائر الفلوجة لطرد المسلحين.

وقال مسؤول أمني كبير لرويترز “صدرت الأوامر ببدء قصف المدينة بالمدفعية والطائرات لاكتشاف القدرات المحتملة للمسلحين داخل الفلوجة ومحاولة العثور على فجوة للنفاذ إلى المدينة.”

وأفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار أن القوات المسلحة العراقية عززت خلال اليوميين الماضيين انتشارها استعدادا لاقتحام المدينة.

وتقول الحكومة العراقية إن المسلحين الذين يسيطرون على المدينة تابعون لتنظيم ما يعرف باسم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” المرتبط بتنظيم القاعدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية الفريق محمد العسكري لـ”سكاي نيوز عربية”، إن القادة العسكريين يناقشون في مقر عمليات الأنبار في الرمادي خططا بديلة لدخول الفلوجة، بعضها يرتكز على استحداث ممرات جديدة إلى مركز المدينة، لتجنب التحصينات التي يواصل المسلحون إقامتها في منافذ المدينة منذ أسابيع.

وكانت بيان لوزارة الدفاع العراقية أعلن السبت مقتل أكثر من 50 مسلحا في كل من الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار.

فبراير 3rd, 2014

اكتب تعليق