إسقاط مروحية للجيش العراقي في تكريت

أسقط المسلحون المناوئون لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، طائرة مروحية في مدينة تكريت، فيما تعهد رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، بالدفاع عن كركوك، إذا لزم الأمر.
وقال مصدر أمني عراقي إن المسلحين في مدينة تكريت تمكنوا من إسقاط مروحية تابعة لسلاح الجو العراقي في أعقاب عملية إنزال للقوات الخاصة قرب جامعة تكريت شمالي المدينة.
وتحطمت المروحية إثر إصابتها في الاشتباكات مع المسلحين بالقرب من جامعة تكريت، على بعد نحو 160 كيلومتراً إلى الشمال من بغداد.
كما قال مصدر أمني في محافظة صلاح الدين إن المروحيات قصفت مجمع القصور الرئاسية وسط تكريت، فيما أشار آخر إلى أن 3 طائرات مروحية تابعة لسلاح الجو العراقي هبطت في الاستاد الرياضي لجامعة تكريت.
وذكرت مصادر عراقية مسؤولة أت القوات العراقية تمكنت من فرض سيطرتها على الجامعة بعد عملية إنزال نفذتها القوات الخاصة أعقبتها اشتباكات، حسب ما افادت مصادر مسؤولة.
وقال محافظ صلاح الدين احمد عبد الله الجبوري في تصريح لوكالة “فرانس برس” إن “قوات من النخبة فرضت سيطرتها على جامعة تكريت بعد اقتحامها بعملية إنزال أعقبها اشتباكات قتل خلالها عدد كبير من المسلحين”.
واكد ضابط رفيع المستوى في الجيش من قيادة عمليات صلاح الدين أن “تحرير جامعة تكريت يعد منطلقاً أساسياً لاستعادة السيطرة على مدينة تكريت”، فيما قال مسؤول أمني في الجامعة إن عدد أفراد قوات النخبة الذين شاركوا في العملية يبلغ نحو 50 عنصراً.
بارزاني في كركوك للمرة الأولى
من ناحية ثانية، قام رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني بزيارة مدينة كركوك، وذلك للمرة الأولى منذ سيطرة قوات البشمركة الكردية عليها، إثر انسحاب الجيش العراقي من المحافظة.
وفي أول تصريح له من كركوك قال بارزاني إنه مستعد لاستدعاء كل قوات البشمركة الكردية للدفاع عن كركوك إذا لزم الأمر.
من جهته، قال رئيس برلمان إقليم كردستان يوسف محمد إن محافظة كركوك والمناطق الأخرى “المتنازع عليها” هي مناطق كردستانية بحكم التاريخ والجغرافيا، على حد تعبيره.
ووصف يوسف محمد العراق بالكيان المصطنع الذي تشكل بعد الحرب العالمية الأولى، وأنه لا يمكن أن يحكم بعقلية الدولة المركزية.
وفي الموصل شمالي العراق، سيطرت قوات البشمركة الكردية على حزام قضاء الحمدانية بعد معارك مع جماعات مسلحة.
وقد أدى التواجد الكثيف لقوات البشمركة إلى فرض واقع أمني جديد، ساهم في تضييق حركة التبادل التجاري بينها والموصل.
انفجارات في العراق
وعلى صعيد التفجيرات، وقع انفجار قرب مبنى شرطة محافظة كركوك في أعقاب مغادرة مسعود بارزاني المحافظة.
وأفادت تقارير أن سيارة مفخخة، هي الثانية خلال 24 ساعة، انفجرت قرب مبنى شرطة المحافظة، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 6 آخرين بجروح.
وفي الكاظمية، شمالي العاصمة بغداد، انفجر جسم غريب قرب ساحة قريش، ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة 36 آخرين بجروح وفق حصيلة أولية.

المصدر : سكاي نيوز

يونيو 27th, 2014

اكتب تعليق