قمة الناتو تواصل بحث خطر “تنظيم داعش الإرهابي “
صحيفة المعالي الإلكترونية

تستمر أعمال قمة حلف شمال الأطلسي، المنعقدة في نيوبورت ببريطانيا، الجمعة، لليوم الثاني على التوالي، والتي يهيمن على أعمالها الخطر الأمني الذي يمثله تنظيم الدولة في العراق وسوريا.
وبحث زعماء الحلف خلال اجتماعهم في ويلز، الخميس، صياغة استراتيجية واضحة للتصدي للخطر الذي يمثله “تنظيم الدولة”.
وعلى هامش القمة، بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا حملة لحشد دعم دولي لمواجهة مسلحي الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.
وكتب الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مقالا مشتركا في صحيفة تايمز أوف لندن قالا فيه إن “هؤلاء الذين يريدون تبني نهجا انعزاليا لا يفهمون طبيعة الأمن في القرن الواحد والعشرين، التطورات في أجزاء أخرى من العالم خاصة في العراق وسوريا تهدد أمننا في أوطاننا”.
ومضى ديفيد كاميرون خطوة أبعد في تصريحات لـ”سكاي نيوز” حين أكد أن الهدف هو القضاء على التنظيم بشكل كامل، منتقدا بشدة الدول التي تدفع فدية للإفراج عن رهائن حيث يمول ذلك الأنشطة الإرهابية ويصب الزيت على نار الصراع في سوريا والعراق.
وكان الأمين العام للحلف الجنرال أندرس فوغ راسموسن قد قال الخميس إنه يعتقد أن المجتمع الدولي العريض “لديه التزام بوقف (تنظيم) الدولة الإسلامية من إحراز تقدما آخر”، لكنه أشار إلى أن الحلف لم يتلق أي طلب للمساعدة.
المصدر : سكاي نيوز عربية

سبتمبر 5th, 2014

اكتب تعليق