معارك ببنغازي.. وحفتر يؤكد قرب “تحرير” المدينة
صحيفة المعالي الإلكترونية

اندلعت اشتباكات بين الجيش الليبي ومجموعات مسلحة، فجر الأربعاء، في بنغازي، وذلك بعد وقت وجيز على إعلان قائد “عملية الكرامة” ، اللواء خليفة حفتر، قرب تحرير المدينة.

وقالت مصادر من المدينة لـ”سكاي نيوز عربية” إن الجيش خاض مواجهات “عنيفة” مع “مجلس شورى ثوار بنغازي” قرب مقر “كتيبة 17 فبراير”، وسط تحليق للطائرات الحربية.

وقبل اندلاع المواجهات، كان حفتر قد أكد على أن الساعات القليلة المقبلة ستشهد “تحرير” مدينة بنغازي التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة صنفها البرلمان إرهابية.
وقال حفتر في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء إن “رجال الكرامة”، في إشارة إلى العملية التي أطلقها ضد المجموعات المسلحة، قد باتوا “جاهزين لتحرير بنغازي من الإرهابيين”.
وأضاف أن “تحرير مدينة بنغازي واستقرارها هي المرحلة الاستراتيجية الأهم في معركة الجيش ضد الإرهاب، لأنها ستفتح الباب أمام تحرير كافة ربوع الوطن من الإرهابيين..”.
وتأتي كلمة حفتر عقب إعلان مجموعات شبابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي “انتفاضة 15 أكتوبر”، لمواجهة الجماعات المسلحة “المتشددة” في المدينة، لا سيما جماعة “أنصار الشريعة”.
وأكد اللواء المتقاعد، الذي يخوض المعركة ضد الجماعات المسلحة إلى جانب القوات الحكومية، أن “الساعات والأيام القادمة ستكون صعبة على الليبيين.. لكنه لا بد من ذلك لكي نعيد الأمن والأمان”.
وأشار حفتر إلى أنه “فور انتهاء المعركة سيعيد الجيش بشكل عاجل كافة أوجه الحياة إلى المدينة من خلال عودة المدارس والجامعات والمطارات والموانئ ومختلف المصالح الحكومية إلى العمل”.
وأوضح أنه “سيعلن انتهاء خدمته العسكرية عقب خوضه معركة تحرير بنغازي، وأن جنود وضباط عملية الكرامة سيعودون لمعسكراتهم تحت قيادة رئاسة الأركان العامة التي تم تشكيلها مؤخرا”.
يشار إلى أن الجيش الليبي كان قد نجح الثلاثاء في استعادة السيطرة على بعض أحياء بنغازي بعد مواجهات مع ائتلاف الكتائب والمقاتلين المتشددين، الذي يضم جماعة “أنصار الشريعة”.

المصدر : سكاي نيوز

أكتوبر 15th, 2014

اكتب تعليق