بمشاركة 143 متسابقا : أمير حائل يعطي شارة الانطلاق باها حائل تويوتا الدولي
سعد الراقي

   أعطى أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير المنطقة الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز اليوم (الخميس) شارة انطلاق “باها” حائل تويوتا الدولي 2020م الذي يمثل الجولة الرابعة والخامسة من “فيا” كأس العالم “باها” من مقر متنزه «المغواة» للاحتفالات، بحضور نائب أمير المنطقة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة حائل الأمير فيصل بن فهد بن مقرن، ورئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان الفيصل، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والمسؤولين وضيوف الرالي.

     وفور وصول سموه لموقع الحفل في منتزه “المغواة” عُزف السلام الملكي، وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم كرّم سموه الجهات الحكومية المشاركة في الرالي، قبل أن يعلن انطلاق “باها” حائل تويوتا الدولي 2020م.

    وقال أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أننا اليوم نسعد في انطلاق رالي في نسخته السادسة عشر بكل امتياز، وبرقم مميز جداً فحائل تخطو نحو العالمية بكل قوة وثبات وبنسخة دولية مميزة، مشيراً سموه إلى أن بداية انطلاق الرالي عام 2006م شارك 30 متسابقاً والآن في النسخة ” 16 ” وصل عدد المشاركين إلى 143 متسابقاً، وبمسافة 1600 كم، وهي مرحلة نوعية، وأضاف سموه: إن أبناء المملكة يسطرون اليوم ملحمة من الانتصارات والتميز بدعم الدولة المباركة التي فتحت آفاقاً كبيرة لأبناء الوطن ليصلوا المنصات الدولية في جميع المضامير ومن ضمنها المضمار الرياضي وتحديداً رياضة السيارات، لافتاً سموه إلى أن هناك فرصة كبيرة لأبناء الوطن ليكونوا عالميين، ونسعد دائماً بمشاركتهم فهناك أسماء لامعة أثبتوا جدارتهم في الأعوام الماضية ونأمل أن يحققوا انتصارات أخرى في هذا الرالي.

    وقال رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية سمو الأمير خالد بن سلطان الفيصل بتوفيق من الله وضعت النجاحات المتتالية لرالي حائل منذ أن أبصر النور عام 2006 م على خارطة الراليات العالمية كأول حدث للراليات الصحراوية ” كروس كانتري “، ينظم في المملكة ضمن مساعينا لمواكبة التحديات وتطبيق أنظمة وقوانين الإتحاد الدولي للسيارات برفع هذا الرالي إلى أعلى المستويات خاصة في ظل تداعيات فايروس كورونا، وقال: إن رالي حائل قصة نجاح خطتها السواعد الوطنية إضافة لثمرة تعاون بين وزارة الرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وهيئة تطوير منطقة حائل وكافة القطاعات المعنية، مما أسهم في إنجاح الرالي على مر السنوات، وانعكس ذلك على العدد الكبير المشاركين هذا العام الذي وصل 143 مشاركا مع انضمام باها حائل إلى روزنامة كأس العالم للراليات الصحراوية ” كروس كنتري ” باها وتنظيم جولتين عالميتين، وقال سموه : نطمح لمواصلة رالي حائل تألقه، وأن يصبح محطة هامة للبطولة قبيل التوجه لخوض رالي داكار الذي تستضيفه مملكتنا الغالية، وحائل ستواصل حضورها في الرالي الأصعب عالمياً من خلال استضافت بعض مراحل دكار ويوم الراحة في منتصف فترة الرالي.

ديسمبر 10th, 2020

اكتب تعليق