“السعودية للكهرباء” تُتوج بجائزة معهد EPRI الأمريكي عن المشروع البحثي لدراسة متطلبات البنية التحتية لشواحن المركبات الكهربائية وتأثيرها على الشبكة
سعد الراقي

حصلت الشركة السعودية للكهرباء، على جائزة نقل التقنية لعام 2020م “EPRI Technology Transfer Awards 2020” من معهد أبحاث الطاقة الكهربائية الأمريكي“EPRI”، ضمن مشاركتها بالمشروع البحثي لدراسة متطلبات البنية التحتية لشواحن المركبات الكهربائية وتأثيرها على الشبكة”، بعد منافسة قوية مع أكثر من 100 مشاركة لشركات عالمية، شملت مجموعة من الأبحاث والمشاريع في مجال نقل واستخدام الطاقة.

وقال المهندس حاتم قانديه، مدير إدارة الأبحاث والتطوير ورئيس فريق عمل المشروع البحثي لدراسة متطلبات البنية التحتية لشواحن المركبات الكهربائية وتأثيرها على الشبكة: أن تتويج “السعودية للكهرباء” بالجائزة في هذا المجال الحيوي، يعكس حجم الأنشطة البحثية التطبيقية التي يتم تبنيها، باعتبار “السعودية للكهرباء” الشركة الرائدة ضمن شركات الطاقة الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا“.

وأضاف: “تتمثل قيمة البحث التطبيقي الذي حصلت الشركة بموجبه على الجائزة من المعهد الأمريكي في توجه الشركة نحو الاستدامة في تطوير قطاع الكهرباء؛ ليكون أكثر أمناً وموثوقية وكفاءة وملائمة للمعايير البيئية، في ظل الإجراءات والمعايير الوطنية والعالمية التي تحرص “السعودية للكهرباء” على الالتزام بها وتطبيقها، كجزء لا يتجزأ من رؤية المملكة 2030“.

 

وأكد قانديه أن الجائزة تسلط الضوء أيضاً، على جهود وأفكار القادة والخبراء والباحثين الذين يعملون على مشاريع بحثية تسهم في استخدام أحدث التقنيات في مجال الطاقة الكهربائية، والتي من بينها تطبيق مخرجات أبحاث معهد أبحاث الطاقة الكهربائية الأمريكي EPRI ؛ لتحقيق نتائج متميزة تُسهم في تطوير وتنمية الشركات والمؤسسات التي يعملون معها.

الجدير بالذكر، أن قطاع نقل واستخدام الطاقة في معهد أبحاث الطاقة الكهربائية الأمريكيEPRI ، تلقى خلال عام 2020م أكثر من 100 مشاركة في فروع الجائزة المختلفة، خاصة وأنه معهد أبحاث مستقل غير ربحي، تشارك في عضويته كبرى شركات الطاقة الكهربائية على مستوى العالم، ويضم نخبة من العلماء والمهندسين والخبراء، بهدف إيجاد حلول ذكية ومستدامة للتحديات المتعلقة بالطاقة الكهربائية.

 

الجدير ذكره، أن “السعودية للكهرباء”، حصلت أيضا على جائزة نقل التقنية من معهد أبحاث الطاقة الكهربائية سابقا في العام ٢٠١٦م

أبريل 7th, 2021

اكتب تعليق