اختتام فعاليات الحملة التطوعية الخامسة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية
يندر الدخيل

اختتمت في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن اليوم، فعاليات الحملة التطوعية الخامسة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بحضور سفير المملكة لدى الأردن نايف بن بندر السديري، ومساعد المشرف العام على المركز الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، ووفد وزارة الرياضة السعودية والاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة ياسر المسحل، كما تم رفع الستار عن حجر الأساس لمشروع ملعب كرة القدم للاجئين في المخيم والمهدى من وزارة الرياضة السعودية.
وقال السفير السديري ان المملكة انطلاقاً من قيمها العربية والإسلامية والإنسانية الأصيلة التي ترتكز عليها، واستشعاراً لدورها الريادي تجاه الأشقاء العرب والمسلمين، والإنسانية جمعاء دون تفرقة؛ دأبت منذ توحيدها على يد الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – طيب الله ثراه – على ترسيخ مبادئ الخير والنماء والسلام والتآلف والتعاون بين شعوب ودول العالم، ومد يد العون والدعم والمساعدة لكل انسان محتاج، بكل حيادية، للاضطلاع بمسؤوليتها تجاه الأزمات الإنسانية، والحد من آثارها على شعوب العالم.
واضاف ” لذا فليس مستغرباً أن تكون المملكة العربية السعودية على رأس الدول التي تقدم المساعدات للشعب السوري، ومن ذلك ما يقدمه فرع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الأردن من حملات مستمرة، ومساعدات إنسانية وإغاثية وإنمائية عديدة، بتوجيهات ودعم واهتمام شخصي مباشر من لدن مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله وأدام عزه- وسمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله-، وليتعاون المركز في تنفيذ مشاريعه ضمن منطقة مسئوليته مع الشركاء المحليين والدوليين كـ (المفوضية السامية لشئون اللاجئين-وبرنامج الغذاء العالمي-وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي-ومركز الحسين للسرطان  –  والهيئة الأردنية الهاشمية”.
واستعرض السفير السديري أبرز البرامج والمشاريع التي ينفذها مركز الملك سلمان فرع الأردن خلال السنتين الماضيتين كبرامج السلال الغذائية، وكسوة الشتاء، وعيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية في مخيم الزعتري، التي تقدم خدمات الرعاية الصحية والطبية للأشقاء من اللاجئين السوريين وتشمل معظم التخصصات.
واشاد السفير السديري بالدور الإنساني للأردن نحو اللاجئين، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني– يحفظهما الله- حيث تستمر الأردن قيادة وشعباً بالنظر بإيجابية تجاه اللاجئين، مؤكدا انه ورغم الظروف الصعبة وجائحة فيروس كورونا يواصل الأردن بفاعلية قل نظيرها في العالم للقيام بواجباته والتزاماته بتقديم الخدمات والرعاية للاجئين.
وأكد السفير السديري ضمن ذات السياق على أهمية تعزيز الجهود الدولية المبذولة لضمان استمرار تقديم الدعم للأردن، ومساندتها في دورها الريادي الإنساني المهم والحيوي، وليأتي مركز الملك سلمان فرع الأردن كشكل من أشكال التعاون الثنائي بين البلدين في هذا الجانب.
وحضر حفل الختام نائب مدير مخيم الزعتري للاجئين المقدم عبدالرحمن المساعيد، ومدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن جمال ياقوت.

يوليو 1st, 2021

اكتب تعليق