هيئة السياحة تراقب الأسعار … استعدادا لرالي حائل الدولي 2014 …. الاستثمار في دور الإيواء يرتفع إلى 200 بالمائة والشقق تزيد الطاقة الاستيعابية
صحيفة المعالي الإلكترونية

أنهت عددا كبيرا من الفنادق والوحدات السكنية المفروشة في حائل استعداداتها للاستثمار في دور الإيواء واستقبال الزوار القادمين إلى حائل للمشاركة والتمتع في جولات وفعاليات رالي حائل الدولي 2014م وارتفعت نسب الاستثمار في دور الإيواء في المنطقة إلى 200بالمائة ، بعد أن ارتفع عدد الفنادق والوحدات السكنية المفروشة إلى 135 منشأة ، بطاقة استيعابية تصل إلى أكثر من 3000 غرفة، وجاءت هذه الارتفاعات في دور الإيواء بعد أن حقق رالي حائل نجاحات باهرة قادته إلى الدخول في العالمية دفع إلى تزاحم الوفود والزوار على منطقة حائل للمشاركة والتمتع بهذا الحدث الرياضي العالمي الأمر الذي ساهم في دخول منطقة حائل ضمن أهم المدن الاستثمارية في دور الإيواء ، بعد أن كان عدد الفنادق والوحدات السكنية المفروشة في عام 2006 لم تتجاوز 45 فندقا ووحدة سكنية مفروشة على مستوى المنطقة ، بطاقة استيعابية لا تتجاوز 800 غرفة .
وشهدت نسبة عظمى من الشقق حجوزات مبكرة على الغرف والشقق من قبل الزوار والمشاركين في الرالي حائل ووصلت نسبة الإشغال فيها حتى الآن 50 بالمائة تقريبا من قبل الزوار والعاملين والمشاركين في رالي حائل وتوقع ملاك الشقق والفنادق في حائل بان ترتفع نسب الإشغال إلى 100% خلال الأيام القادمة لا سيما أن رالي حائل يتزامن مع إجازة الربيع والأجواء الربيعية الجميلة التي تتمتع فيها المنطقة والذي ستساهم في جذب الزوار للمنطقة وتتضاعف أعدادها . وسعى عددا من ملاك الشقق المفروشة والفنادق في حائل أن زيادة الطاقات الاستيعابية في منشآتهم عن ما كانت عليه العام الماضي بزيادة عدد الأجنحة والغرف وكذلك الصيانة لعدد من المرافق في الشقق والفنادق .
كما سعت الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة حائل لتكثيف جهودها المتابعة دور الإيواء في المنطقة ومراقبة الأسعار الموسمية وعدم التلاعب فيها، وأكد المهندس مبارك بن فريح السلامة، المدير التنفيذي لفرع السياحة والآثار في منطقة حائل أن الجهود متواصلة ومكثفه لتحسين أداء قطاع الإيواء والذي شهد نموا متصاعدا خلال السنوات القصيرة الماضية وقال السلامة أن زيادة الاستثمار في قطاع دور الإيواء من فنادق وشقق مفروشة نتيجة طبيعية للنمو السياحي والاقتصادي الكبير الذي تشهده المنطقة حاليا والذي يحتم علينا إيجاد سبل لمواجهة موسميته ،وأضاف تشهد منطقة حائل نموا في قطاع السفر والسياحة تمثله المجموعات السياحية التي تفد بصورة مستمرة إلى المنطقة من مقيمين ومواطنين ، مشيرا أن الهيئة العامة للسياحة هذا العام قامت بتقديم فعاليات شيقة لقطاع الشباب كفعاليات التزحلق على الرمال وفعاليات تحدي الوحل وعدد من الفعاليات مبينا أن هذا التنوع في الفعاليات اجتذب الكثير من الزوار للمنطقة ما سبب ازدحاما كبيرا على دور الإيواء وأشعل الاستثمار في المنطقة.

مارس 8th, 2014

اكتب تعليق