#الصحة_تصدر بيانًا أسبوعيًّا عن (كورونا) وتسجل حالتي إصابة الأسبوع الماضي
صحيفة المعالي الإلكترونية

أعلنت وزارة الصحة استمرار انخفاض تسجيل حالات الإصابة بفيروس (كورونا) للأسبوع الخامس على التوالي، موضحة في بيانها الأسبوعي أنه تم تسجيل حالتين مؤكدتين فقط طوال الأسبوع الماضي في كل من الهفوف والرياض، وذلك خلال الفترة من 30 جمادى الآخرة إلى 6 رجب 1436هـ (الأسبوع الدولي الـ17)، مقارنة بالإبلاغ عن 102 حالة عن الفترة نفسها من العام الماضي، أي بانخفاض قدره 98% عن العام الماضي. أوضح ذلك وكيل وزارة الصحة للصحة العامة رئيس مركز القيادة والتحكم الدكتور عبدالعزيز بن سعيد.

ونبه د.بن سعيد إلى أنه على الرغم من الانخفاض الملحوظ في عدد الحالات، إلا أن الوزارة تنبه إلى أننا ما زلنا في الموسم، وأنها ستبقي الاستعدادات كما هي، وأن الجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف، وعلى رأسها التعاون المجتمعي، والعاملين الصحيين الذين يمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.

وأبان أنه تم فحص 1008 عينات لفيروس (كورونا) في مختبرات وزارة الصحة خلال الفترة نفسها. كما بلغ عدد زيارات فِرَق الاستجابة السريعة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية خلال الفترة نفسها 7 زيارات، فيما بلغ عدد زيارات فِرَق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية زيارتين، وبلغ عدد المخالطين الذين تم حصرهم بالمنزل للحالات الإيجابية 21 حالة. كما بلغ عدد زيارات وزارة الزراعة زيارة واحدة، فيما استمرت جهود الوزارة في التوعية الصحية لشرائح المجتمع، من خلال الحملة التوعوية ضد فيروس كورونا (نقدر نوقفها).

وأكد شفاء 550 حالة مصابة بفيروس (كورونا) ولله الحمد بنسبة بلغت 56.1%، وذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة البالغ عددها 981 حالة، مشيرًا إلى أن مركز القيادة والتحكم الذي يواصل جهوده على مدار الساعة، من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي، والتأكد من التزام كافة المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، والتنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، وبيوت الخبرة، لمتابعة كل ما يستجد بخصوص فيروس (كورونا)، لافتًا إلى أن الوزارة تواصل جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية ضد فيروس (كورونا) في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين لتوخي الحذر، والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل معه الإبل.

أبريل 26th, 2015

اكتب تعليق