حائل : بالأسماء والصور … أدبي حائل احتفل بتتويج الفائزين بمسابقة الدكتور ناصر الرشيد للمكتبات
فهد التميمي ... صحيفة المعالي الإلكترونية

أقام النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل مساء أمس الأحد الموافق 14 / 7 / 1436هـ الموافق 3 / 5 / 2015م حفلاً بمناسبة توزيع جوائز مسابقة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد للمكتبات المنزليّة الخاصة في منطقة حائل، واحتضن الحفل مبنى رجال الأعمال التابع للغرفة التجارية الصناعية بحائل في قاعة الشيخ علي بن محمد الجميعه.
حضر الحفل سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان، والمشرف العام على الإدارة العامة للمكتبات بوزارة الثقافة والإعلام الأستاذ عبدالله بن حسن الكناني، وسعادة رجل الأعمال المعروف الأستاذ عمر بن إبراهيم الرشيد نيابة عن أخيه راعي الجائزة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد، وعدد من المسؤولين وأعيان المنطقة، وجمع من المثقفين والأدباء ورجال الإعلام.

بدأ الحفل والذي قدّم فقرات برنامجه الاستاذ صهيب الأحمدي بترحيب حار بالحضور، ثمّ بتلاوة آيات من القران الكريم تلاها الاستاذ عبدالله بن محمد العنزي، ثم تم عرض فيلم وثائقي عن مراحل جائزة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد للمكتبات المنزلية الخاصة في منطقة حائل منذ بدايتها كفكرة وصولاً لحفل تتويج الفائزين.

ثم كلمة مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل ألقاها رئيس المجلس الدكتور نايف بن مهيلب المهيلب قال فيها: “سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان، سعادة الاستاذ عمر الرشيد رجل الأعمال المعروف، أيها الضيوف الزملاء نحييكم بتحية الدارين، نعيش هذه الأيام تحديات كبيرة ومنعطفات تاريخية يلزم من خلالها الاصطفاف مع ولاة الأمر والالتفاف حول قيادتنا الرشيدة …
أيها الأخوة تأتي هذه الجائزة استشعاراً من المسئولية الثقافية وإيماناً بالدور الذي تلعبه المكتبات الخاصة في تنمية الوعي وبناء الشخصية، نحييكم في أمسية معطرة بين خيرين، خير جليس وهو الكتاب، وخير داعم وهو معالي الدكتور ناصر الرشيد، ونرحب بأشقاء وشقيقات الدكتور ناصر الرشيد على حضورهم وتشريفهم لنا اليوم، أيها الفائزون والفائزات فوزكم تميّز وانفراد، وللمشاركين شرف رفع السارية لهذه المسابقة…
باسمكم جميعاً نشكر سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان، والشكر والثناء للزملاء أعضاء مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل على هذه الفعالية ولا أنسى اللجان الفرعية المنظمة، وأخيراً ندعو الله لهذا الوطن بالأمن والاستقرار، تحفّه عاصفة حزم لمن أساء الجوار والأدب، وعاصفة أمل لمن مسّه سوء أو سغب”.
ثم بعد ذلك قصيدة شعرية باللغة العربية الفصحى للشاعر المتألّق خليف بن غالب الشمري نالت استحسان الحضور، ثم كلمة الفائزين ألقاها نيابة عنهم الاستاذ جمال الرويضي قال فيها: “أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سابحٍ, وَخَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ، ولا يزال الكتاب يمثل أحد رموز التراث الثقافي، وسجل الأمة الواعي على مر العصور، وهو الوعاء الذي يحفظ الفكر البشري ويرتقى به، لذلك جاءت هذه المسابقة مشيرةً لأهمية الكتاب في النهضة العلمية والأدبية والاجتماعية في المنطقة…
ونيابة عن زملائي الفائزين بهذه المسابقة التي تكرّم أهل العلم والأدب والثقافة أتقدم بجزيل الشكر لمعالي الدكتور ناصر الرشيد الذي تبنى هذه المسابقة التي أسهمت على التحفيز للعناية بالمكتبات المنزلية، وفي الختام الشكر للنادي اﻷدبي الثقافي في منطقة حائل ومجلس إدارته ﻷنه قام بأحد اﻷدوار المطلوبة منه خير قيام، حفظ الله بلادنا من كل سوء ومكروه”.
ثم أوبريت إنشادي لقصيدة وطنية ألقاها المنشد خالد الفلاح وفرقته، تلاها كلمة الداعم المالي للجائزة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد ألقاها نيابة عنه أخوه الاستاذ عمر بن إبراهيم الرشيد رحب فيها براعي الحفل وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان وبضيوف الحفل، وهنأ الفائزين بالجائزة، وشكر باسم أخيه معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد صاحب فكرة الجائزة لارتباطها التام بالقراءة، وشكر أدبي حائل على تبنّي هذه الجائزة، وتحدّث عن أهمية القراءة في كافة المجالات، وذكر عدة قصص في السنة النبوية تدل على أهمية القراءة والكتابة.
كما تحدّث عن تاريخ المكتبات في الإسلام، نوّه بأن القراءة هي غذاء للروح، وعلاج من اجل تمام الصحة العقلية، وفي الختام توجّه بالشكر الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ولولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ يحفظهم الله ــ على دعمهم للأدب والثقافة وللقراءة والكتابة والعلم والعلماء.
ثم كلمة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان شكر فيها الحضور على وجودهم في هذا المحفل الثقافي، ثم شكر نادي حائل الأدبي الثقافي على هذه الجائزة المحفّزة للجميع على العودة للقراءة من الكتب، لافتاً إلى أهميّة الكتاب في العالم رغم سيطرة الأجهزة لالكترونية اللوحيّة على الاطلاع العام السريع على الأخبار العامّة والمستجدّات من الأحداث، وقال: “كذلك فالكتاب هو المصدر الرئيسي للمعلومات والثقافة والمعرفة، هو الذي يحسّن سلوك الإنسان إلى الأفضل ويجعله يقبل الرأي والرأي الآخر”، مُشيداً بهذه البادرة، ومتمنياً انتقالها من حائل إلى كافة مناطق المملكة.
وشكر الحجيلان في ختام كلمته معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد على دعمه اللاّ محدود في كافة المجالات، وشكر أدبي حائل على الاهتمام والإتقان وجودة التنظيم والإعداد، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز على دعمهم للثقافة والأدب.
بعد ذلك جاء دور فقرة التكريم للفائزين بجائزة مسابقة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد للمكتبات المنزلية الخاصة في منطقة حائل في فئتي الكبار والشباب رجالاً ونساءً، (تكريم الفائزات الحاضرات تم من خلال اللجنة النسائية للحفل)، ثمّ تكريم لجنة تحكيم الجائزة وأمينها العام عضو مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل الأستاذ علي بن عبدالله النعام، ومن ثم تكريم الفائزين بجائزة أفضل مقال عن الوسطية، والفائز بأفضل قصيدة شعرية باللغة العربية الفصحى بمناسبة اليوم الوطني الــ 84 للمملكة العربية السعوديّة، وتكريم المنشد الأستاذ خالد الفلاح، وتكريم القارئ عبدالله العنزي،وتكريم الشاعر خليف بن غالب الشمري .
وتكريم المستضيف للحفل الغرفة التجارية الصناعية في منطقة حائل، وشركاء النجاح: المكتبة العامة بحائل، وجامعة حائل، والإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة حائل، وإذاعة الرياض، أعقب ذلك تكريم راعي الحفل سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافيّة الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان، وتكريم راعي الجائزة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد، وتم منح العضوية الشرفيّة للنادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل لسعادة رجل الأعمال الشيخ صالح بن إبراهيم الرشيد، استلمهما بالنيابة الأستاذ عمر بن إبراهيم الرشيد، ثم أُختتم الحفل ودُعي الجميع إلى حفل العشاء المُعد بهذه المناسبة .
يُذكر أن قائمة الُمشاركين من الفائزين المُكرّمين بالمسابقات التي نظمها النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل جاءت كالتالي:أولاً/ الفائزون عن فئة الكبار في مسابقة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد للمكتبات المنزلية الخاصة في منطقة حائل.
1ــ ناصر بن صالح المديني، والجائزة 15000خمسة عشر ألف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ1500 ألف وخمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل
2ــ سعود بن مشعان المناحي، والجائزة 10000عشرة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ 1000ألف ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل
3ــ حسان بن إبراهيم الرديعان، والجائزة 5000 خمسة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بخمس مئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل
4ــ مبارك بن عبدالعزيز الرباح.
5ــ طارق بن عبده المزيني.
6ــ إبراهيم بن سعيد الشمري.
7ــ سعود زيد النعام
8ــ سعود بن رباح القويعي
9ــ عبدالكريم بن عيسى الشدوخي
10ـ بندر محمد المساوي
11ـ حمود بن جارالله اللحيدان.
12ـ فهد بن إبراهيم الحماد.
13ـ سليمان بن صالح الجلعود.
14ـ أحمد بن علي الغامدي.
15ــ ناصر بن عبدالله البكر
16ــ سعود بن حمود الرمالي.
17ــ عبدالعزيز بن سالم الغريميل
18ــ وفاء البشر
19ــ علي بن محمد الخياط
20ــ فريح بن دغيم النفيشي
21ــ جارالله بن يوسف الحميد
22ــ عبدالرحمن بن سليمان المقرن.
23 ــ عبدالله بن محمد المحيسن
24ــ حاتم بن عبدالكريم السعدون
ثانياً/ الفائزون عن فئة الشباب في مسابقة معالي الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد للمكتبات المنزلية الخاصة في منطقة حائل.
1ــ عبدالله بن حامد الزماي، والجائزة 10000 عشرة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ 1500 ألف وخمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل
2ــ ياسر بن عبدالله الشدوخي، والجائزة 9000 تسعة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بمبلغ 1000 ألف ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل
3ــ جمال بن محيميد الرويضي، والجائزة 8000 ثمانية آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ 500 خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
4ــ غيداء بنت احمد الغامدي، والجائزة 7000 سبعة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ 500 خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
5ــ نايف بن خالد الشمري، والجائزة 6000 ستة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
6ـ مشاعل بنت خلف البلوي، والجائزة 5000 خمسة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
7ــ أسماء بنت تركي الضبعان، والجائزة 4000 أربعة آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
8ــ هلا بنت محمد اليحيا، والجائزة ثلاثة 3000 آلاف ريال مع قسيمة شراء كتب بـ خمسمئة ريال من إحدى المكتبات المعتمدة في منطقة حائل.
ثالثاً/ الفائزون بمسابقة أفضل مقالة حول المنهج الوسطي بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانين للمملكة العربية السعودية:
1ــ سفانة بنت سليمان الفوزان، المشاركة كانت بعنوان “الوسطية.. تعدد المفاهيم”، الجائزة 3000 ثلاثة ألاف ريال.
2ــ محمد بن محسن محمد، المشاركة كانت بعنوان “في المنهج الوسطي”، الجائزة 2000 ألفين ريال.

3ــ هدى بنت خليف الشمري، المشاركة كانت بعنوان “كن وسطاً”، الجائزة 1000 ألف ريال.

رابعاً/ الفائز بجائزة مُسابقة أفضل قصيدة وطنية بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانين للمملكة العربية السعودية:
1ــ عايد بن فهد الزعيزع، المشاركة كانت بعنوان “هذه بلادي”، والجائزة 3000 ثلاثة آلاف ريال.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

مايو 4th, 2015

اكتب تعليق