الحملة الوطنية السعودية تصل لمحطتيها الرابعة والثلاثين والخامسة والثلاثين ضمن مشروعها “ولك مثل أجره”
الـــمــعـــــالـــي نــيــوز - واس

وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا لمحطتيها الرابعة والثلاثين والخامسة والثلاثين ضمن مشروعها الرمضاني (ولك مثل أجره) مستهدفة النازحين شمال الداخل السوري وعائلات اللاجئين في لبنان بتوزيع الكميات المخصصة لهم من المواد الغذائية المتنوعة التي يجري صرفها كطرود غذائية ووجبات إفطار الصائم الرمضانية.
وأبان مدير مكتب الحملة الوطنية السعودية في لبنان وليد بن علي الجلال أن الحملة وضمن المحطة الرابعة والثلاثين من المشروع استهدفت ما مجموعه (574) أسرة من عائلات الأشقاء اللاجئين السوريين في منطقة سير الضنية اللبنانية ,فيما بلغ الوزن الإجمالي للكمية الموزعة نحو (25) طنًا من المواد التموينية الضرورية لسد الاحتياجات الغذائية للأشقاء السوريين.
وعلى ذات الصعيد أفاد مدير مكتب الحملة في تركيا خالد بن عبد الرحمن السلامة أن توزيع وجبات الإفطار الرمضانية مستمر بنفس النسق منذ بداية الشهر الفضيل ويجري يوميًا توزيع نحو (5500) وجبة إفطار رمضانية للنازحين في مدينة حلب وأريافها و(5000) وجبة تخصص للنازحين والمتضررين في مختلف مناطق إدلب وأريافها.

يوليو 5th, 2015

اكتب تعليق