الدكتور الربيعة يوقع برنامجاً تنفيذياً مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين
الــمــعـــالــي نــيــوز - واس

وقعّ معالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز اليوم , برنامجاً تنفيذياً مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين .
وقد وقعّ البرنامج عن المفوضية القائم بأعمالها الممثل الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي نبيل عثمان حيث سيتم بموجبه تقديم المساعدة للنازحين اليمنيين داخل بلادهم من خلال توفير وإعادة تأهيل المأوى وتوزيع المواد الإغاثية الأساسية وأنشطة الحماية .
وأوضح الدكتور الربيعة في تصريح صحفي عن سعادته وزملائه في المركز بتوقيع البرنامج الرابع مع المفوضية التي تعنى بالنازحين داخل اليمن, مبيناً معاليه أن تكلفة البرنامج بلغت 31 مليون دولار أمريكي ومن المقرر أن يستفيد منه أكثر من / 800.000 / شخص من البرنامج عبر تقديم المواد الإغاثية الأساسية والمأوى الطارئ وتقديم مبالغ للإيجار, ومساعدات الإيواء المحسن وتأهيل المراكز الجماعية وتجمعات النازحين داخل اليمن , بالإضافة إلى شبكات الحماية المجتمعية.
وحثّ الدكتور الربيعة مسؤولي المفوضية السامية على سرعة الإنجاز لبنود البرنامج كي يستفيد منها الأشقاء في اليمن من المنكوبين في أسرع وقت ممكن, مشدداً معاليه على أن المتابعة مستمرة لجميع البرامج التي سبق للمركز إبرامها مع عدة جهات في تقديم المساعدات .
من جانبه أعرب نبيل عثمان عقب التوقيع نيابة عن المفوض السامي انطونيو غوتيريس عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على تأسيس مركز الملك سلمان الذي جاء في الوقت المناسب لتقديم المساعدات الإنسانية خصوصاً وأن المملكة كانت سباقة في عمل الخير , حيث تقدم المساعدات إلى جميع المحتاجين بغض النظر عن العرق والدين وهذا يدل على الحس الإنساني لدى المملكة , منوهاً في الوقت ذاته بجهود الدكتور عبدالله الربيعة ومسؤولي المركز على التفاني والحرص على تقديم أفضل الخدمات للنازحين اليمنيين وسعيهم لتقديم المساعدات في المستقبل للاجئين بمختلف أنحاء العالم لاسيما وأن عدد النازحين أصبح أكثر من 60 مليوناً الآن .
وثمن في ختام تصريحه دور المملكة وحرصها على الشراكة الاستراتيجية مع المفوضية.

سبتمبر 6th, 2015

اكتب تعليق