الأمير سعود بن نايف يراس أجتماع مجلس المنطقة الشرقية
المـــعـــالـــي نــيـــوز - واس

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة اليوم، اجتماع مجلس المنطقة في جلسته التاسعة لدورة الانعقاد السادس، بحضور أعضاء المجلس، وذلك بقاعة الاجتماعات بالإمارة بالدمام .
وفي بداية الاجتماع رفع سموه باسم أهالي المنطقة الشرقية ومجلس المنطقة أحر التعازي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – في وفاة شهداء الواجب من أبناء الوطن، الذين استشهدوا في عملية إعادة الأمل، وإعادة الشرعية للحكومة اليمنية، كذلك شهيد الواجب بإذن الله من أهالي المنطقة الرقيب علي حبيب الحبيب ( رحمه الله )، مؤكدا أن الدولة مستمرة في مكافحة الإرهاب والتصدي لكل من تسول له نفسه بالإخلال بأمن الوطن والمواطنين .
ورحب سموه بالأعضاء المنضمين للمجلس من مسؤولي الجهات الحكومية، وهما مدير الإدارة العامة لشؤون الزراعة, ومدير عام فرع وزارة العمل .
أوضح ذلك وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة عبدالله بن ناصر العسكر، مشيراً إلى أن المجلس استعرض جدول أعمال الجلسة المتضمن تقارير اللجان التابعة للمجلس والمشتملة على عدد من الموضوعات المرفوعة من المجالس المحلية بالمحافظات والمقترحات المقدمة من المواطنين، وما توصل إليه من توصيات بشأنها، حيث أطلع المجلس على توصيات اللجنة الصحية، من أبرزها الموافقة على المشروعات الصحية المقترحة للمنطقة، والموافقة على مشروعات هيئة الهلال الأحمر للمنطقة في ميزانية العام المالي القادم .
كما أطلع المجلس على توصيات لجنة التنمية المحلية منها الموافقة على المقترحات المقدمة من بعض المواطنين حول تطوير الخدمات في المنطقة، والموافقة على أولويات الدفاع المدني المقترحة بالمنطقة ومحافظاتها ومراكزها، والموافقة على توصية المجلس المحلي بمحافظة النعيرية حيال أهمية تطوير خدمات الاتصالات ومعالجة ضعفها من الشركات المشغلة للشبكة في المحافظة ومراكزها، والموافقة على المشروعات المقترحة من أمانة المنطقة الشرقية, المديرية العامة للمياه , ميناء الملك عبد العزيز، والمطلوب اعتمادها في ميزانية العام المالي القادم، والموافقة على مبادرة (نقوش الشرقية) المقترحة من مجلس الأمناء لمجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، التي تهدف إلى الرفع من الذائقة الجمالية والثقافية للمجتمع، والموافقة على توصية المجلس بمحافظة القطيف المتضمنة ضرورة فك الاختناقات في بلدة (القديح) وربطها بطرق شريانية، والموافقة على ارتباط كل من بلديتي (سلوى , البطحاء) بأمانة المنطقة الشرقية شريطة أن يكون ذلك بعد استكمال جميع المشروعات القائمة والمرتبطة ميزانياتها بأمانة الأحساء، والموافقة على توصية المجلس المحلي بمحافظة الأحساء المتضمن الموافقة على افتتاح بلدية (الغوار) في مركز (فضيلة) التابع للمحافظة .
وأطلع المجلس كذلك على توصيات اللجنة التعليمية من أبرزها الموافقة على المشروعات المقترحة للمنطقة في ميزانية العام المالي القادم للجهات الحكومية ( إدارة التعليم، الشؤون الإسلامية والأوقاف، رعاية الشباب، الشؤون الاجتماعية، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، جامعة الدمام )، مضيفا أن المجلس أطلع على توصيات لجنة البيئة والزراعة وكان أبرزها تأكيد المجلس على استكمال دراسة مبادرة (الأمن الغذائي والمخزون الإستراتيجي لأمن المياه) المرفوعة من مجلس الأمناء لمجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، بحيث يتم أخذ رأي الجهات المعنية مثل ( إدارة المياه, شؤون الزراعة, شركة أرامكو السعودية, جامعة الملك فهد للبترول والمعادن), وعرضها في الاجتماع القادم لاتخاذ القرار المناسب حياله، بالإضافة إلى أهمية الرفع عن المشروعات المطلوبة للمنطقة لكل من فرع الزراعة بالمنطقة وفرع الثروة السمكية مع أهمية تقديم مبادرات تخدم صغار المزارعين وتعمل على تنشيط الحركة الزراعية بالمنطقة سواء ما يتعلق بحركة الزراعة أو صيد الأسماك، كذلك أهمية تقديم تقرير مفصل من فرع مصلحة الأرصاد وحماية البيئة بالمنطقة عن كل ما يهم الشأن البيئي بالمنطقة، وعلى أهمية مخاطبة شركة أرامكو السعودية للإفادة عن تجربتهم حيال موضوع إعادة تدوير النفايات .
وعبر سمو أمير المنطقة الشرقية في نهاية الاجتماع عن شكره للجميع سائلاً العلي القدير أن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة, مبديا سموه استعداده لدعم أي مقترحات لتطوير البناء لما يخدم جميع المجالات، منها الشأن البيئي، والحفاظ عليها (براً وبحراً وجواً) بما يضمن للأجيال القادمة بيئة سليمة وصحية والاستفادة من أي خبرات في هذا المجال .

سبتمبر 8th, 2015

اكتب تعليق