وضع متوتر في القدس وإسرائيل تدفع بـ5 آلاف شرطي
الـــمــعــالـي نــيــوز - العربية

دفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمئات من قوات الأمن في القدس، صباح الجمعة، حيث عززت قوات الشرطة في القدس بحوالي 800 شرطي يضافون إلى 4 آلاف و500 آخرين في ظل توتر الأوضاع في الحرم القدسي.
يأتي ذلك فيما أعرب مجلس الأمن عن قلقه البالغ تجاه تصاعد التوتر في القدس، حيث دعا جميع الأطراف إلى التعاون لتهدئة التوترات وعدم التشجيع على العنف والإبقاء على الوضع القائم التاريخي (في المسجد) قولاً وفعلاً.
وانتقد مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة البيان، مستنكراً استخدام الاسم العربي لجبل الهيكل، وقال إن البيان يؤكد على حق المسلمين في الصلاة في المسجد الأقصى، لكنه يتجاهل ما قال إنه “العنف الفلسطيني”.
وقبيل صدور البيان، كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد أجرى اتصالات مكثفة مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، مستنكراً التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى، ومطالباً بضرورة تدخل المجلس لوقف هذه الانتهاكات.
يأتي ذلك بالتزامن مع قرار الشرطة الإسرائيلية منع دخول من يقل عمره عن 40 عاماً من المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى اليوم الجمعة، على خلفية الاشتباكات التي حصلت مؤخراً.

سبتمبر 18th, 2015

اكتب تعليق