أوباما: سوريا مستنقع لروسيا وإيران بسبب الأسد
الـــمــعــالـي نــيــوز - العربية

انتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الدور الروسي والإيراني في سوريا، مؤكدا أن “الصراع في سوريا هو بين الشعب والديكتاتور الأسد”.
أوباما قال في كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة إن التدخل الروسي سيفضي إلى تعزيز وتقوية داعش، معبرا عن رفض أميركا لما يردده الروس أن كل خصوم الأسد إرهابيون.
وقال أوباما إن بقاء الأسد في السلطة يتم بدعم روسيا وإيران وأن بوتين ذهب إلى #سوريا” حينما شعر بأن النظام بدأ ينهار، وانتقد أوباما قيام روسيا بإضعاف المعارضة المعتدلة لحساب تقوية #داعش.
وجدد أوباما القول بأن “مشلكتنا مع الأسد ولا حل بوجوده، وأن الضربات الروسية ستبعدنا أكثر عن الانتقال السياسي”.
وبالنسبة للرئيس الأمريكي، فإن “إيران والأسد هما تحالف بوتين وبقية العالم يمثل تحالفنا”. وقال أوباما إن “سوريا ستكون مستقنعا لروسيا وإيران بسبب دعم الأسد”.
وزاد أوباما قالئلا : “أكدت لبوتين أن الحل في سوريا” هو مرحلة انتقالية بدون الأسد”.
وبينما أشار إلى محاولة أمريكا البناء على برنامج التدريب والتجهيز مع الأكراد في #سوريا”، أوضح أوباما أن سياسة روسيا فاشلة وستؤدي إلى تجنيد مزيد من المقاتلين الأجانب.

وأضاف أن الضربات الروسية ضد المعارضة لن تخدم الحل الذي نسعى إليه، مؤكدا مواصلة برنامج تدريب وتجهيز المعارضة السورية المعتدلة.

أكتوبر 3rd, 2015

اكتب تعليق