عباس يطالب بـ”حماية دولية” للفلسطينيين
الـــمــعــالـي نــيــوز - سكاي نيوز

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الاثنين، الأمين العام للأمم المتحدة بالعمل على “توفير حماية دولية” للشعب الفلسطيني، إثر تفاقم المواجهات في القدس الشرقية والضفة الغربية مع القوات الإسرائيلية.
وجاء في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن “الرئيس الفلسطيني تلقى اتصالا هاتفيا من بان كي مون جرى الحديث خلاله عن الأحداث الأخيرة والتصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية، خاصة اقتحامات واستفزازات المستوطنين، بحماية الجيش الإسرائيلي، سواء في المسجد الأقصى، أو عبر قطع الطرقات واقتحام القرى”.
وأضاف البيان أن الرئيس عباس “طالب بسرعة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة”.
وذكر البيان أن بان كي مون أكد للرئيس عباس أنه “سيجري اتصالاً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لنقل الرسالة من أجل وقف التصعيد الذي يقوم به المستوطنون”.
وكانت إسرائيل قد اتخذت إجراءات استثنائية حيث منعت الفلسطينيين، الأحد، من دخول البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة ليومين.
وهذه المرة الأولى منذ سنوات تغلق فيها إسرائيل البلدة القديمة أمام الفلسطينيين.
وقالت الشرطة إن هذا الإجراء الاستثنائي يشمل الغالبية الكبرى من فلسطينيي القدس الشرقية المحتلة غير المقيمين في البلدة القديمة البالغ عدهم نحو 300 الف نسمة.
وأوضحت الشرطة أنه على مدى يومين لن يسمح بالدخول سوى للإسرائيليين والمقيمين في البلدة القديمة والسياح وأصحاب المحلات والتلاميذ.
ونشرت الشرطة الإسرائيلية تعزيزات عند كل مداخل البلدة القديمة، ولم يتمكن سوى حملة جوازات السفر الأجنبية أو حملة الهوية الإسرائيلية بصفة “مواطن” من دخول البلدة القديمة.

أكتوبر 5th, 2015

اكتب تعليق