أمير مكة يدفع بـ 140 خريجاً لعالمي السياحة والإدارة
صحيفة المعالي الإلكترونية ... متابعة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة، مساء أمس حفل تخريج الدفعة الرابعة من طلبة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة، جامعة الفيصل بحضور وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عقاب اللويحق وعدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء.
واستعرض سموه مسيرة الطلاب الخريجين لمرحلتي الماجستير والبكالوريوس والذين بلغ عددهم 140 خريجا.
وألقى عميد كلية الأمير سلطان الدكتور شكيل أحمد حبيب كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة مكة المكرمة على تشريفه حفل الكلية، ومشاركته أبناءه الخريجين فرحتهم في هذه الليلة والتي يجنون فيها ثمار جهدهم، مؤكدا أن الكلية وقعت العديد من التحالفات والشراكات الاستراتيجية مع شركات في القطاع الخاص لتوظيف وتدريب طلاب الكلية أثناء دراستهم لصقل مهاراتهم والارتقاء بجدارتهم وتنمية قدراتهم وتأهيلهم التأهيل المناسب لسوق العمل، ليسهموا ويشاركوا بفكرهم وإبداعهم في بناء مسيرة التنمية.
عقب ذلك ألقى كلمة الخريجين نيابة عنهم عبدالعزيز السريع الخريج من مرحلة الماجستير إدارة الأعمال ورئيس مجلس إدارة مجموعة السريع وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة، قال فيها «إن قلوبنا ومشاعرنا، ترحب بكم أجمل ترحيب، ونفوسنا تتوق إلى هذا الحفل، في جامعة الفيصل بكلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة؛ بمناسبة تخرج دفعتها الرابعة، من حملة درجة البكالوريوس والماجستير، ونعاهدكم بعد الله بأننا لن ننسى، أو نتناسى الفضل الكبير، الذي قدمته لنا الكلية، وأرجو لي ولزملائي الخريجين، مستقبلا زاهرا، مشرقا بالمنجزات».
وأعقب الكلمة تكريم الخريجين، حيث تم تكريم أوائل الخريجين من مختلف التخصصات، كما قام سموه الكريم بتسليم الحائزين على مراتب الشرف دروعا تكريمية، وحرص على مصافحة الخريجين والتقاط الصور التذكارية معهم، كما وزع سموه جائزة «عكاظ» للتميز العلمي، وهي جائزة سنوية تقدم من مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر للطالب الأول على مرحلة البكالوريوس والأول على مرحلة الماجستير.
وفي الختام أهدى مجموعة طلبة النادي الثقافي والنادي الرياضي بالكلية سمو أمير منطقة مكة المكرمة هدية تذكارية عبارة عن صورة تجمع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء.
من جهة ثانية، استقبل صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بجدة أمس الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ يرافقه رئيس هيئة محافظة جدة سليمان علو.
وجرى خلال الاستقبال مناقشة عدد من الأمور المتعلقة بعمل الرئاسة بالمنطقة وما تقدمه من برامج توعوية وإرشادية لجميع شرائح المجتمع وما تحظى به الرئاسة من دعم لا محدود من القيادة الرشيدة. وأشاد سموه بما تقوم به الرئاسة ومنسوبوها من جهود توعوية وتثقيفية في المجتمع، مؤكداً على أهمية دور الهيئة ورسالتها السامية من خلال تطبيق شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

م الامارة

أبريل 18th, 2014

اكتب تعليق