سوريا.. المعارضة تسيطر على بلدة مورك الاستراتيجية
الـــمــعــالـي نــيــوز - سكاي نيوز

استعادت المعارضة السورية المسلحة السيطرة على بلدة مورك الاستراتيجية في ريف حماة، وذلك إثر انسحاب القوات الحكومية منها بعد مقتل عدد كبير من جنودها.
وأشارت مصادر في المعارضة إلى أن “جيش الفتح” بدأ هجومه بالسيطرة على النقطة السابعة بالقرب من بلدة مورك، واستحوذ على آليات ورشاشات ثقيلة، ومن ثم اقتحم البلدة.
وأكد ناشطون أن الطائرات الروسية شنت غارات عدة على مورك، عقب سيطرة المعارضة عليها.
يشار إلى أن الجيش السوري كان قد طرد المعارضة المسلحة من مورك قبل نحو أسبوعين، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السورية “سانا”.
وقالت الوكالة إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت السيطرة على معظم أحياء مورك بريف حماة الشمالي، وقضت على أعداد كبيرة من الإرهابيين”.
وفي داريا في الغوطة الغربية بريف دمشق، تكبدت القوات السورية المزيد من الخسائر البشرية وفي العتاد بعدما فشلت في اقتحام المدينة.
وقالت شبكة سوريا مباشر إن القوات الحكومية فشلت لليوم الثاني على التوالي في اقتحام المدينة وخسرت 44 قتيلا بالإضافة إلى 100 جريح.
وأوضحت أن مسلحي المعارضة تمكنوا من التصدي لمحاولات القوات الحكومية التقدم من عدة محاور على الجبهة الغربية للمدينة.
من ناحية ثانية، قتل 15 شخصا جراء قصف القوات الحكومية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

نوفمبر 5th, 2015

اكتب تعليق