إعلان الرياض يدعو إيران لحل أزمة الجزر الإماراتية البيان الختامي رحب بإنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب ودعم السعودية له
الـــمــعــالـي نــيــوز

أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز انتهاء القمة الرابعة بين الدول العربية ودول أميركا اللاتينية الأربعاء، بعد أن انطلقت أمس الثلاثاء بحضور مجموعة من الرؤساء العرب ودول أميركا اللاتينية.
ودعا إعلان الرياض إيران إلى إيجاد حل سياسي لأزمة الجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) التي تحتلها إيران منذ عام 1971.
وفي الشأن اليمني طالب اليمنيين باحترام مخرجات الحوار، وفق المبادرة الخليجية والتأكيد على ضرورة تنفيذ القرار 2216 الصادر عن مجلس الأمن.
فيما رحب إعلان الرياض بإنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب ودعم السعودية له.
ودعا إلى تشجيع التجارة والاستثمار بين الدول العريبة ودول أميركا الجنوبية.
وحمل بيان القمة الرابعة في طياته قضايا عدة ساخنة على الساحة السياسية والاقتصادية، حيث أدان التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية ويطالبها بالكف عن الأعمال الاستفزازية التي تقوض الثقة وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.
وشدد البيان على ضرورة التوصل إلى حل سياسي يضع حدا لمعاناة الشعب السوري. كما يؤكد على حتمية التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن المتعلق بالأزمة اليمنية، وعبر عن القلق الكبير بشأن تمدد الأعمال الإرهابية في ليبيا، بالإضافة إلى تشجيع المفاوضات الثنائية والاتفاقيات من أجل تشجيع التجارة وتدفق الاستثمارات في المنطقة.

نوفمبر 11th, 2015

اكتب تعليق