حائل : تدشين “أجا فارما” أول معمل للصناعات الدوائية في حائل بمساحة 120 ألف متر2
عبدالعزيز العيادة .. تصوير : نايف السلحوب - الــمــعـــالــي نــيــوز

الثلاثاء 17 نوفمبر 2015، تاريخ لن ينساه أهل منطقة حائل لما يحمله من أثر عميق على الحراك التنموي فيها من خلال حدث اقتصادي ضخم تمثل بتدشين أول مصنع للصناعات الدوائية في حائل، بخصائص ومعايير قياسية تتخطى سقف التوقعات وترسم آفاقاً جديدة للعمل الصناعي والصحي في المملكة.
ففي حين تتخذ معظم الشركات العاملة ضمن القطاع، من المدن الرئيسية كالرياض (العاصمة) وجدة مقراً لها ومنطلقاً لصناعاتها، اختارت الشركة الكيمائية السعودية منطقة حائل الصناعية مقراً رئيسياً لمصنع “شركة أجا للصناعات الدوائية” / “أجا فارما” التابع لها، ليكون داعماً لعجلة النهضة الصناعية الواعدة في حائل واستثماراً لموقعها الاستراتيجي حيث انها ترتبط بالعديد من مناطق المملكة العربية السعودية عبر العديد من وسائل النقل ومنها شبكة قطارات حديثة وطرق برية سريعة بالاضافة الى قربها من مطار حائل الدولي.
المصنع دشنه اليوم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز- أمير منطقة حائل، بحضور المهندس صالح السلمي وكيل الوزاره لشؤون الصناعة – ممثلاً معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة – وعدد من الشخصيات المرموقة وأصحاب الشأن والخبراء الصحيين والاقتصاديين.
وأقيم حفل التدشين عند الساعة العاشرة صباحاً ، وبعد السلام الملكي وآيات من الذكر الكريم، توالت الكلمات التي تنوعت تفاصيلها وإنما التقت جميعها عند نقطة أهمية الحدث وتأثيراته المباشرة وغير المباشرة والتوقعات بأن يحقق نهضة اقتصادية وصناعية وطبية غير مسبوقة في المنطقة والمملكة ككل.
وألقى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن خالد بن عبدالله، رئيس مجلس الإدارة، كلمته التي شكر من خلالها أمير منطقة حائل على تفضله برعاية حفل افتتاح مصنع “أجا للأدوية”
كما وشكر كل الجهات التي شاركت في تحقيق « هذا الإنجاز التنموي الكبير الذي يساهم في بناء الأمن الدوائي لأبناء المملكة، كما يعزز سياسة نقل وتوطين التقنية العالية في ربوع وطننا الغالي، ويجسد عملياً استراتيجية تنويع مصادر الاقتصاد وتنمية اقتصاد المعرفة التي ترعاها وتشجعها حكومتنا الرشيدة.” »
وقال سموه: « بإطلالة سريعة على هذا الصرح الاقتصادي والتنموي الذي يحمل بشريات الخير لاقتصادنا الوطني، ويعزز مسيرتنا الصناعية الدوائية والتقنية، ويَعِد بالنماء لأهالي وشباب منطقة حائل، سنرى أنه سيوفر لسوق الأدوية المحلية والخارجية في مرحلته الأولى مليار حبة من الأقراص الدوائية، و 250 مليون كبسولة سنوياً، كما سينتج 10 ملايين عبوة من الكريمات، وعشرين مليون عبوة لأدوية الشراب، وفي مرحلته الثانية التي ستدخل الإنتاج العام القادم سيضيف 10 ملايين من عبوات “الحقن الجافة” وهي تقنية جديدة وفريدة يتم إنتاجها لأول مرة في المملكة عبر “مصنع أجا للادوية” بحائل. »
وأضاف: « سيوفر المصنع فرص عمل متميزة لأبناء المنطقة، والذي نفخر بأنه قد أنشئ بإشراف مهندسين من أبناء حائل وأغلبهم من خريجي جامعتها الفتية. »
وأعلن سموه أن مصنع “أجا” سيكون بالحقيقة مجمع للصناعات الدوائية بحائل، قائلاً: « نخطط لإقامة عدد آخر من المصانع المتقدمة في صناعة الأدوية بالتعاون مع شركات عالمية في الأعوام القادمة إن شاء الله في هذا الموقع. »
وختم رئيس مجلس الإدارة كلمته بالقول: « ما كان لهذا الصرح أن يتحقق لولا فضل الله، ثم دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة بسمو صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن أمير المنطقة، ووزارة التجارة والصناعة وعلى رأسها معالي الوزير النشط الدكتور توفيق الربيعة الذي يتابع مسيرة الصناعة في ربوع المملكة ولا يتوانى عن تذليل الصعاب والعقبات، كما نشكر طاقم هيئة المدن الصناعية على تعاونهم البناء معنا، كما أشكر كافة الشركات العالمية التي ساهمت معنا في إنشاء المصنع، وعلى رأسها شركة قلات الألمانية، وشكر خاص لشركات الأدوية العالمية التي تعاقدت معنا لإنتاج بعض الأصناف، آملين أن توفق شركة أجا للصناعات الدوائية في خدمة وطننا الغالي. »
بعد ذلك كانت كلمة بإسم معالي وزير التجارة والصناعة، ألقاها نيابة عنه المهندس صالح السلمي، وتضمنت الكلمة تنويهاً بإيجابية اختيار مدينة حائل مقراً للشركة، مؤكداً على أهمية هذا النوع من المشاريع لدفع العجلة التنموية في المملكة، كما كانت كلمة للمهندس علي الزيد متحدثاً باسم أهالي حائل شكر من خلالها كل المساعي التي تصب في خدمة المنطقة وأهلها.
وكان الحدث حدثين بإعلان توقيع إتفاقية تعاون مع جامعة حائل تصب في مجال الأبحاث والتطوير والتدريب، وتعتبر بمثابة مبادرة وطنية نوعية تؤسس لتوجهات جديدة غير مسبوقة في منظومة الجامعات الحكومية لتحول الجامعة الى حاضن ومحرك تنموي يعود على المجتمعات المحلية بتنمية اقتصادية حقيقية.
وعن الاتفاقية قال صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن خالد بن عبدالله، رئيس مجلس الإدارة: “من الطبيعي ومن الوفاء لحائل حاضنة هذا المصنع أن يكون لها نصيب في الاستثمار البحثي والتقني، حيث سنوقع اليوم مع جامعة حائل اتفاقية للتعاون البحثي والعلمي وتشجيعاً لاقتصاد المعرفة، وإتاحة فرص التدريب العملي والتقني لطلاب الجامعة وخصوصاً طلاب كليتي الصيدلة والهندسة، اضافة الى التعاون البحثي والتقني.”
تضمن حفل التدشين، الذي نظمته الشركة الكيمائية السعودية بالتعاون مع مستشار التنظيم “أعالي”، أيضاً عرضاً لفيلم وثائقي قصير حول مدينة حائل، وتكريماً خاصاً للشركاء.
وبعد الكلمات والتكريم، كان للحضور وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز- أمير منطقة حائل، والمهندس صالح السلمي جولة على أقسام المصنع رافقهم فيها صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن خالد بن عبدالله، رئيس مجلس الإدارة، وعدد من أعضاء المجلس والموظفين المسؤولين.
يذكر ان مصنع “شركة أجا للصناعات الدوائية” قد تم انشاؤه وفق احدث معايير صناعة الأدوية العالمية على مساحة 120 الف متر مربع حيث تقوم شركة قلات (الالمانية) وهي احدى اكبر واعرق شركات تجهيز وتصميم مصانع الأدوية بالعالم بأعمال التصميم و الإشراف على تنفيذ وتوريد وتركيب خطوط الانتاج من أوروبا بحيث تكون مطابقة لأعلى معايير صناعة الأدوية في السعودية و المعايير الاوروبية والامريكية وتم اعتماد العديد من خطوط الانتاج، ويهدف المصنع إلى تصنيع وتوفير الدواء للجميع وفق أعلى المواصفات واشتراطات الجودة في صناعة الدواء.
تم بناء المصنع باستخدام أحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا البناء في العالم وزود بأحدث الآلات والتقنيات، أما فريق العمل فتم اختياره بدقة من بين ذوي الخبرات والمؤهلات العالميين والمحليين.

نوفمبر 17th, 2015

اكتب تعليق