سمو أمير منطقة حائل وسمو نائبه يهنئان القيادة الحكيمة بالذكرى التاسعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين
عبدالعزيز العيادة ... صحيفة المعالي الإلكترونية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل إن الذكرى التاسعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تأتي متزامنة مع توالي الخير والمنجزات في كل جزء عزيز من وطننا الغالي وقال إنها ذكرى غالية لقائد وفى أحب شعبه فبادلوه الحب بالحب والوفاء بالوفاء وأضاف سموه قائلا أن من يستعرض الخطوات الإصلاحية والتطويرية التي تبناها خادم الحرمين الشريفين خلال السنوات الماضية يلمس حرصه يحفظه الله على إحداث نقلة نوعية في مختلف الخدمات ومجالات التطوير التي تمس رفاهية وحياة المواطن وتحقق للوطن الخير والنماء وقال إنني في هذا المقام وباسمي وباسم أهالي منطقة حائل يشرفني أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ولي ولي العهد أسمى آيات التهاني والتبريك بهذه المناسبة الغالية وباستمرار عجلة التطور والنماء في هذا الوطن المبارك واستمرار اللحمة المتينة بين القيادة والشعب وبين الشعب والقيادة مشيرا سموه الى أن في هذه الذكرى المباركة لابد من التوقف عند مراحل مهمة للبلاد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله وتتمثل بمنجزات وأعمال لاتنسى منها الموافقة على انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية والتوسع في برامج الابتعاث التعليمي للخارج وتأسيس جامعات جديدة في حائل والمدينة المنورة وتبوك وجيزان والطائف والقصيم والجوف وعرعر ونجران والباحة وإنشاء هيئة البيعة وإصدار نظام القضاء ونظام ديوان المظالم وإنشاء الهيئة العامة للإسكان وهيئة الخطوط الحديدية وجمعية حماية المستهلك
وشركة المياه الوطنية والأمر ببدء التوسعة الكبيرة للمسجد الحرام في مكة المكرمة والتوسعة في المسجد النبوي والقيام بأعمال توسعات للمشاعر المقدسة في منى ومزدلفة وعرفات وإنشاء جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن والإعلان عن مشروعات اقتصادية منها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية ومدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية ومدينة المعرفة ومدينة جازان الاقتصادية ومركز الملك عبد الله المالي وافتتاح مؤتمر حوار الأديان وإنشاء مشاريع لتسهيل الحج مثل جسر الجمرات الجديد وقطار الحرمين السريع للربط بين المدينة المنورة ومكة، وقطار المشاعر المقدسة للربط بين مكة ومنى وجبل عرفة ومزدلفة وإنشاء هيئة مكافحة الفساد وتخصيص مبلغ 250 مليار ريال سعودي لبناء 500000 وحدة سكنية بجميع مناطق المملكة وإنشاء أكبر توسعة في تاريخ المسجد الحرام من حيث الحجم والتكلفة ووضع حجر أساس لأكبر توسعة شهدها الحرم النبوي الشريف على مر تاريخه بالإضافة إلى قرار دخول المرأة كعضو في مجلس الشورى والترشح للمجالس البلدية وإنشاء خمسة مدن طبية لتخدم المرضى في مناطق المملكة والموافقة على توسعة سكة الحديد لتشمل المناطق الشمالية والوسطى
واختتم سمو أمير منطقة حائل تصريحه بقوله إن الوطن أمانة وقد استشعرها يحفظه الله مبكرا وعمل بها قولا وعملا وهاهي توجيهاته السديدة تتكرر في مناسبات متعددة مؤكدا بها أهمية أداء الأمانة على أكمل وجه وخدمة الوطن والمواطن وقال سموه حقا علينا لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمد الله بعمره وأبقاه هو الدعاء بأن يجزيه عنا خير الجزاء وأن يمتعه بالصحة والعافية وأن نكون له أبناء أوفياء وأن نجعله قدوة لنا في خدمة وطننا وأبناء الوطن الأوفياء وأن نكون يدا واحدة تبني وترفع من قيمة ومقام الوطن سائلا الله بأن يحفظ قائد هذه المسيرة وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده وأن يحفظ بلادنا آمنة مستقرة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

نائب أمير حائل

كما رفع صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ولسمو ولي ولي العهد صاحب السموالملكي الامير مقرن بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء والمستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة الذكرى التاسعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وقال سموه في تصريح صحفي بهذه المناسبة أن عهد خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز شهد قفزات نوعية شاملة وإحساس عالي من القيادة الحكيمة بمتطلبات المرحلة داخليا وخارجيا توجها الشعب الوفي بتأييده ومحبته ووفاءه وقربه من القيادة فأصبحت من خلاله المملكة انموذجا يحتذى به في الاستقرار والنمو والتطور في ظل عالم غير مستقر وغير امن ومتغيرات عالمية عديدة فلم تتأثر الحياة الكريمة للمواطن الذي كان ولازال على رأس الاهتمامات مبينا سموه أن كل ذلك جاء بفضل من الله العلي القدير ثم النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيده الله
واختتم سموه بحمد الله وشكره على نعمة وعلى مامن على هذه البلاد وأهلها بقيادة حكيمة ودعى الله بأن يديم على الوطن أمنه واستقراره وأن يبقي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي عهده وأن يحفظ هذا الشعب الوفي وأن يتم توفيقه

أبريل 23rd, 2014

اكتب تعليق