حائل : خلال محاضرته ضمن البرنامج الثقافي لأسبوع الكتاب.. … الدكتور السعيدي: مجالسة الكفار أهون من مجالسة أهل الأهواء
الـــمــعــالـي نــيــوز - حائل

نظمت جامعة حائل محاضرة بعنوان “التأصيل الشرعي لحماية الفكر” لفضيلة الشيخ الدكتور محمد السعيدي عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى، والتي أقيمت يوم الخميس 21 صفر 1437هـ، في مسرح مركز المؤتمرات بالمدينة الجامعية ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لأسبوع الكتاب الرابع والمقام منذ 19 صفر 1437هـ، ولمدة ثمانية أيام.
وقد تحدث الدكتور السعيدي خلال محاضرته عن حرص الشريعة الإسلامية على حماية الفكر من زلل العقل، مبينًا للحاضرين بأن هناك نصوص قرآنية لا تقبل التأويل وهي المحكمات وهي التي لها دلالات صريحة وواضحة، ولا تحتمل أوجه، ولا تخضع للنشاط الذهني، مستشهدًا الدكتور السعيدي بالآية الكريمة: (وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات، فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب)-من سورة آل عمران في الآية رقم 7-، مشيرًا إلى أن تفسير القرآن يجب أن يكون الباحث ملم باللغة بالعربية وعلومها.
وحذر الدكتور السعيدي عن الاستماع للشبهات أو قراءتها من كتب -أهل الأهواء- ، كي لا يخلط القارئ غير المطلع على تفسير النصوص القرآنية وعلوم اللغة، ومضيفًا أن مجالسة أهل الكفر أهون من مجالسة أهل الأهواء، لأن الفئة الأولى لا تستطيع التأثير على المؤمن، بعكس الفئة الثانية خشية للوقوع في الفتنة.
وقد حظيت محاضرة الدكتور محمد السعيدي بمدخلات عديدة من عمداء الكليات والطلاب الحاضرين من كليات متعددة بالجامعة، ومن حضور من خارج المدينة الجامعية، وناقشوا الدكتور السعيدي في ما طرحه خلال المحاضرة.
وكان مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، قد استقبل فضيلة الشيخ الدكتور محمد السعيدي في مكتبه، وحضر المحاضرة المنعقدة، برفقة الدكتور عبدالعزيز وكيل الجامعة للتطوير وخدمة المجتمع، وعدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس.

image

image

image

ديسمبر 3rd, 2015

اكتب تعليق