المراكز الانتخابية في مناطق المملكة تفتح أبوابها أمام الناخبين
الــمــعـــالــي نــيــوز - واس

الرياض 01 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 12 ديسمبر 2015 م واس
فتحت مراكز الاقتراع أبوبها صباح اليوم السبت في جميع أنحاء المملكة أمام الناخبين في التصويت للانتخابية البلدية في دورتها الثالثة التي تشارك فيها المرأة للمرة الأولى .
ويدلي 1,486,477 ناخباً وناخبة بأصواتهم لانتخاب 6440 مرشحاً ومرشحة للانتخابات البلدية في عملية التصويت التي تستمر حتى الساعة الخامسة عصراً .
ويصوت كل ناخب في دائرته الانتخابية المسجل فيها بصوت واحد، دون التصويت لمرشحين آخرين، سواءً في دائرته الانتخابية أو في الدوائر الأخرى، حيث يقوم الناخبون والناخبات بإبراز بطاقة الهوية الوطنية ونموذج قيد الناخب 101 الخاص بكل ناخب لموظف الاقتراع، للتأكد من وجود اسمه في قائمة الناخبين النهائية لكي يقوم بعدها الناخب باختيار مرشحه ووضع بطاقة الاقتراع في صندوق الاقتراع وبسرية تامة لاختيار المرشح الذي يرغبه.
وأكد رئيس اللجنة التنفيذية المتحدث الرسمي للانتخابات البلدية المهندس جديع بن نهار القحطاني في مؤتمر صحفي عقده اليوم بوزارة الشؤون البلدية والقروية بالرياض ، أنه تم استبعاد 235 مرشحاً منهم 9 نساء خلال فترة الحملات الانتخابية التي استمرت 12 يوماً وانتهت الخميس الماضي لمخالفتهم اللوائح والأنظمة، مشيراً إلى أن اللوائح تمنع التكتلات على أسس قبلية أو مناطقية، حيث تفرض عقوبات تبدأ بالاستبعاد وغرامة 50 ألف ريال لمن يثبت بحقه الوقوع في هذه المخالفات.
وقال ” إن الانتخابات البلدية تعد من الانتخابات المحلية التي تكون المشاركة فيها عادة أقل من الأنواع الأخرى من الانتخابات، مشيراً إلى أن العدد الكلي للناخبين والناخبات يأتي في الحدود الطبيعية، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن معظم سكان المملكة هم الفئة العمرية الاقل من 18 عاماً، كما أن هناك فئات من السكان لا يسمح لهم بالتصويت مثل العسكريين والمحافظين ورؤساء المراكز وشيوخ القبائل وكتاب العدل، وغيرهم.
وأضاف المهندس القحطاني، إن مشاركة الناخبات السعوديات بلغت 24% من إجمالي الناخبين الجدد المسجلين في هذه الدورة وهي نسبة معقولة وإن كنا نتمنى أن تكون أكبر، مؤكداً أن نظام الانتخابات يساوي بين الرجال في جميع بنوده “.
وحول نتائج الانتخابات قال: تعلن النتائج بشكل رسمي يوم غدً الأحد بعد الظهر عبر موقع الانتخابات البلدية، وفي اللجان المحلية، وفي بعض اللجان الصغيرة يكون الفرز مباشراً وتتضح النتائج بشكل أسرع من اللجان الكبيرة.
وبين رئيس اللجنة التنفيذية المتحدث الرسمي للانتخابات البلدية، أن إعلان الأعضاء المعينين سيتم فور انتهاء المرحلة الحالية حيث أن هدف التعيين هو إكمال التخصصات التي تحتاجها المجالس البلدية، والتي قد لا تتوفر بالانتخابات، مشيراً أن الدورة الجديدة ستبدأ يوم 23 ربيع الأول الجاري بمشيئة الله، ويستمر لمدة أربع سنوات قادمة.
وأفاد أن هناك 1330 لجنة انتخابية تشارك في تنظيم العملية الانتخابية وتقوم كل لجنة برفع أي ملاحظات أو نواقص إن وجدت لمعالجتها فوراً، وهي ملاحظات لا تكاد تذكر حيث تم تطوير آليات العملية الانتخابية بعد الاستفادة من الخبرة في الدورتين السابقتين.
وأتاحت اللجنة التنفيذية بعد انتهاء المؤتمر للحضور من كافة الوسائل الإعلامية مشاهدة أنشطة يوم الاقتراع ومتابعة الحدث، حيث أطلعوا على عمليات التصويت وإجراءات فتح الصناديق و عملية الفرز وعد الأصوات بطريقة مسموعة ومعرفة النتائج كما أتيح لهم تصوير القاعات.

ديسمبر 12th, 2015

اكتب تعليق