الأمير سعود بن نايف يرعى الحفل الختامي لمسابقة الأمير نايف رحمه الله للحديث الشريف
صحيفة المعالي الإلكترونية ... واس

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة اليوم ، الحفل الختامي لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ الحديث النبوي في دورتها التاسعة الذي تنظمه الأمانة العامة للجائزة بالمدينة المنورة ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة .
وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقيت كلمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وزير التربية والتعليم ألقاها نيابة عنه معالي نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد بن عبدالله السبتي قال فيها: إن شرف المكان وشرف الرسالة اللذين تحظى بها جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة , لا يضاهيها شرف أو مكانة , ففي طيبة الطيبة مُهاجر النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ومهبط الوحي ومنطلق رسالته للعالمين تجتمعون في هذا المحفل البهيج لتزفوا كوكبة من طلبة العلم النابغين في حفظ السنة النبوية صفوة الصفوة من عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات الدارسين الذين خاضوا غمار هذه المسابقة وغشيتهم أنوار النبوة طوال عام كامل وهم ما بين حفظ وفهم ودراسة وبحث في هذا العلم النفيس سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم .
وأوضح أن بلادنا المملكة العربية السعودية مصدر عزتنا وافتخارنا التي بنت دستورها ومنهجها على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والتزمت بهما في كل شؤونها الداخلية والخارجية , وحملت بكل مسؤولية واعتزاز راية الحق في المحافل الدولية وأعطت المثال الصادق للدولة التي حملت روح الإسلام الناصعة بسماحته وعزته وشموله للناس أجمعين واحتضنت الحرمين الشريفين وأنفقت الأموال الطائلة في عمارتها وتهيئتها للحجاج والمعتمرين والزائرين وجندت الآلاف من موظفيها في الداخل والخارج لتيسير أمر الحج والعمرة على ملايين المسلمين وأنشأت الأوقاف العظيمة عليها وضربت بسهمٍ في كل خير من شأنه إسعاد البشرية ورقيها وإفشاء الأمن والسلام في أرجائها وحاربت الفكر المنحرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره

أبريل 25th, 2014

اكتب تعليق