اليمن.. تبادل أسرى بين الميليشيات والمقاومة بالتوازي مع دخول المحادثات اليمنية بسويسرا يومها الثاني
الـــمــعــالـي نــيــوز - العربية

أكدت مصادر لقناة “الحدث” انطلاق عملية تبادل لمئات الأسرى في منطقة يافع شمال لحج، بين المقاومة الشعبية والميليشيات عبر وساطة قبلية، وتشمل عملية التبادل 370 عنصراً من الميليشيات، و285 من المقاومة.
وقال مصدر في المقاومة اليمنية لـ”عدن الغد” إن 370 من أسرى ميليشيات الحوثي نقلوا على متن حافلات صباح الأربعاء صوب منطقة الحد بيافع، ورافق عدد من الأطقم العسكرية التابعة للمقاومة هذه الحافلات.
وبحسب المصدر فان نقل أسرى ميليشيات الحوثي يأتي ضمن خطة تبادل أسرى كاملة ونهائية ستسلم على إثرها الميليشيات كافة الأسرى الجنوبيين لديها في حين ستسلم المقاومة ما لديها من أسرى وهو ما يعني إغلاق ملف الأسرى بشكل كامل.
يأتي هذا في موازاة استمرار المحادثات المباشرة بين وفدي الحكومة والميليشيات لليوم الثاني في سويسرا وسط تعتيم إعلامي بشأن مجرياتها.
هذه المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة تسعى إلى إقامة وقف دائم لإطلاق النار في اليمن لتمهيد الطريق للتوصل إلى عملية انتقال سياسي سلمية ومنظمة.
وعملية تبادل الأسرى، بحسب مصادر المقاومة في عدن، تمت بعد مفاوضات قادها قبليون استغرقت عدة أسابيع، حيث يتوقع أن يتم تبادل الأسرى في منطقة يافع شمال محافظة لحج على الحدود مع محافظة البيضاء.
الأسرى الذين سيتم تبادلهم هم من المقاتلين في صفوف المقاومة والميليشيات، وبينهم قيادات ميدانية. والعشرات تم تبادلهم سابقاً بين الطرفين بعد تحرير عدن بأسابيع.
يذكر أن محادثات سويسرا بين فريقي الحكومة الشرعية والانقلابيين تركز أيضاً على بحث ملف إطلاق سراح المعتقلين في سجون الميليشيات، وعلى الأخص وزير الدفاع غير المشمول في هذه الصفقة.
ولا توجد أرقام معلنة عن إجمالي عدد الأسرى بين الطرفين بسبب تشتت مجاميع الأسرى لدى المقاومة والميليشيات على مستوى المحافظات، لكن تقريبياً يتركز معظم أسرى الميليشيات في محافظتي تعز ومأرب، حيث كشف سابقاً عن أسر المقاومة لأكثر من 1800 عنصر من الميليشيات.

فيما يقبع في سجون الميليشيات ما يقارب 5000 معتقل من السياسيين وعناصر المقاومة والأكاديميين والصحافيين والمواطنين العاديين، ومعظمهم من تعز والحديدة وإب والبيضاء وصنعاء وعمران، إضافة إلى المحافظات الجنوبية.

ديسمبر 16th, 2015

اكتب تعليق