حائل : سفراء فطن حائل: زيارتنا لمركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية نقلة نوعية في أساليب التوعية الفكرية لطلاب المدارس
الـــمــعــالـي نــيــوز

اعتبر طلاب ومعلمي الادارة العامة للتعليم بمنطقة حائل وسفراء البرنامج الوطني فطن التوعوي زيارتهم لمركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية زيارة نوعية افادتهم كثيرا في التعرف عن قرب على بعض المفاهيم الخاطئة التي ينتهجهها ارباب الفكر الضال واساليب الحماية الفكرية التي ينبغي ان نواجه الفكر المتطرف والضال بها.
وقال الأستاذ محمد بن تركي العنزي مدير ادارة النشاط الطلابي في الادارة العامة للتعليم بمنطقة حائل ان زيارة مركز محمد بن نايف للمناصحة ، هي من الزيارات النوعية والمبادرات التي تحسب لإدارة التعليم بمنطقة حائل بتوجيه من مديرها الدكتور يوسف بن محمد الثويني ، وتأتي وفقا لتوجه الادارة نحو الحماية الفكرية لابنائنا الطلاب ، وتحصينهم ضد الافكار الهدامة والضالة واضاف “هذه الزيارة المباركة تركت انطباعات ايجابية لدى الطلاب نحو عمل المركز ودوره العلاجي لمن ابتلي بالفكر الضال وإعادتهم الى جادة الصواب واقدم كل الشكر والتقدير للقائمين على المركز و الجهود الرائعة لمدير المركز بالشرح و الحوار و على الحفاوة وحسن الاستقبال.
فيما قال عبدالرزاق نايف العبدلي المعلم في ابتدائية القيروان ان الزيارة رائعة وتجسد الترابط بين وزارتي التعليم والداخلية اللاتي لهما السبق في نيل ذرى المجد، في سبيل رفعه المواطن وذللت السبل في هدف سامي يهدف ويرسم طريق واضح في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. والزيارة تثلج الصدر لما رأيناه من اهتمام منقطع النظير ورعاية كريمة من ولاة امر هذا الوطن ممثله في مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية فلهم منا جزيل الشكر والعرفان داعيا الله أن يكلل جهدهم بالنجاح والتوفيق.
و أوضح قائد مدرسة ثانوية حائل سلطان زامل الشمري الى انه تم التعرف على الخدمات التي يقدمها المركز للشباب والتوجيه الصحيح والسليم لهم واعداد البرامج ذات النوعية التي تعود على الاشخاص بالفائدة المرجوة لتعديل سلوكهم لى السلوك الايجابي وسيتم نقل الخبرات التي شاهدناها لأبنائنا الطلاب في المدارس لافتا الى ان المركز يقوم بتصحيح افكار المنحرفين بطرق شرعية و نفسية و اجتماعية و ترفيهيه
وابان احمد بن عبدالرحمن الخطيب المرشد الطلابي بثانوية المنتزه الى انه تشرف بزيارة مركز الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود للمناصحة والرعاية ووجد جهود جبارة نقلة نوعية في التعامل والامكانات والكوادر العاملة بالمركز . ايضا ادخال طرق العلاج الحديثة وتبنى الافكار مهما كانت فهي محل اهتمام المركز كما وجدت في رؤية المركز فتح باب الامل وعدم اليأس وبذل مجهودات كبيرة في مد يد العون لمن وقع فريسة للضلال وتبنى منهج التكفير .وهي دعوة اقدمها من خلال عملي كمرشد طلابي التواصل مع المركز فهو يعمل على الاصلاح ونبذ العنف والحوار وتقبل الاخر وفي الختام اشكر مدير عام التعليم الدكتور يوسف الثويني على مجهوده معنا وكذلك الفريق المساند والطلاب الذين شاركونا هذه الزيارة .
من جانبه شكر الطالب نواف الرشيدي من ثانوية حراء المسئولين في مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية على الاستقبال وقال” تاتي الزيارة لتكشف لنا جوانب كانت خافية علينا كطلاب وهي بلاشك مفيدة لنا وسننقل هذه التجربة لزملاءنا في ثانوية حراء”.
من جانبه قال الطالب فالح صالح محمد الغسلان من ثانوية المعتصم بحائل “تعرفت على مركز الامير محمد بن نايف للمناصحة و الرعاية خلال هذه الزيارة حيثُ إطّلعت مع زملائي الطلاب عن كيفيه علاج الافكار المنحرفة المخرجة عن الملّة و الدين الاسلامي ، و تعرفنا على كيفيه الوقاية منها و الابتعاد عنها ، و استمعنا لشرح وافي عن مكونات المركز واطّلعنا على اماكن سكن المستهدفين وشاهدنا غرف المعالجة ، و نماذج من الاختبارات العلاجية للتخلص من الافكار المنحرفة وتناقشنا مع اللواء المطيري و الدكتور يوسف الثويني مدير التعليم بما نجهله حيال هذا الفكر الضال و أتقدم بالشكر للامير محمد بن نايف بن عبد العزيز ال سعود و اللواء المطيري ومنسوبي المركز على استقبالهم لنا و الترحيب بنا.
واكد الطالب زياد جزاء العنزي من ثانوية الشملي ان الفكر الضال يستهدف شباب المملكة بصفه عامه لسهولة التأثير عليهم لصغر السن فلابد من وجود برامج ومشاريع تشجع الشباب لقضاء اوقات فراغهم حتى لا يكون هناك فرصه للتأثير عليهم من اي ناحيه كانت وانشغالهم عن الفئه المنحرفة وذلك لن يكون الا بتكثيف الندوات والخطب الدينية من مصادر موثوقة وزيارة مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية.
وابان الطالب حمد احمد المري من ثانوية المنتزه ان التجربة التي اتيحت لنا كطلاب تعليم حائل هي تجربة ثرية وممتازة ووضحت لنا نقاط كنا نجهلها ، وفتحت لنا مجال الاسئلة والتعرف على عديد من الاشخاص الناشطين في هذا المجال المهم.
واعتبر نواف عبدالله خلف السيف من ثانوية حائل ان الترتيب والتنظيم للرحلة كان في قمة الإتقان والدقة ونتمنى ان تستمر مثل هذه الزيارات لمثل هذي المراكز للاثراء والمعرفة التي حفلت بها واضاف “تعرفنا من خلال هذه الزيارة عن برنامج المناصحة وهو مجموعه من الإجراءات المحددة والموجهة لأفراد المجتمع بشكل عام للإسهام في تحقيق السلامة الفكرية المرجوة وتصحيح مسار الأفكار المنحرفة لدى المستهدفين سواء خارج السجون او داخلها بما يتوافق مع المنظور الإسلامي الصحيح واتضح لنا ان اهم اهداف البرنامج تتمثل بتصحيح الأفكار المنحرفة لدى الفئات المستهدفة الذين وقعوا في وحل العمل الإرهابي والإعتماد على منظور الكتاب والسنه لتصحيح افكارهم اضافة لتعرفنا ايضا ان البرنامج ينقسم لثلاث مراحل وهي: المناصحه و التأهيل والرعاية
image

image

image

يناير 31st, 2016

اكتب تعليق