لغم ينهي حياة طفلتين في مدينة عرعر
متابعات... العربية نت

أدى انفجار لغم في أحد المواقع البرية في مدينة عرعر شمال السعودية، إلى وفاة طفلتين. ويستخدم هذا الموقع مكاناً للرماية العسكرية.
وعلمت “العربية.نت” بوصول جثتي الطفلتين لمستشفى عرعر المركزي وسط استنفار أمني، بينما تواصل الجهات الأمنية التحقيق لكشف ملابسات الحادث.
وروى والد الطفلتين نايف الحازمي لـ”العربية.نت” تفاصيل الحادثة التي بدأت بخروج عائلته برفقته إلى نزهة برية، وأنه بعد وصولهم ذهبت الطفلتان وأعمارهما بين 14 و15 عاماً إلى التمشية، وعلى بعد 500 متر من الموقع الذي مكثوا فيه، انفجر اللغم.
وأضاف:” لم أستطع تحمل المشهد بحكم أني والد، ما دعا شقيقهما لإسعافهما، وعند وصولهما للمستشفى توفيتا”.
في المقابل، قال الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الحدود الشمالية العميد بندر الإيداء في بيانص: “إنه عند الساعة 1:30 ظهراً، تبلغ مركز شرطة الفيصلية من مستشفى عرعر حول استقباله شقيقتين متوفيتين”.
وأضاف: “تم انتقال المختصين من مركز الشرطة للمستشفى، وتبين بعد تقصي الحقائق أن المتوفيتين أثناء وجودهما بالصحراء للنزهة أصيبتا أثناء عبثهما بجسم غريب انفجر عليهما بمنطقة صحراوية تسمى معيلة جنوب شرق عرعر بمسافة ٤٠ كلم، وقد وجد بالمتوفيتين إصابات متعددة بمقدمة الوجه والرأس والصدر”.
وأوضح الإيداء: “بعد ذلك انتقل المختصون من مركز الشرطة وإدارة الأسلحة والمتفجرات والأدلة الجنائية لمعاينة ومسح الموقع، ووجد آثار انفجار مقدمة مقذوف هاون عسكري، وتم رفع الآثار ومسح الموقع بأكمله، ولا يزال التحقيق والتحري والبحث مستمراً لمعرفة مزيد من المعلومات عن هذا الحادث”.

فبراير 1st, 2014

اكتب تعليق