كوريا الجنوبية : بيونغيانغ “أطلقت ما يعتقد أنه صاروخ باليستي من غواصة”
الــمــعـــالــي نــيــوز - BBC

أطلقت كوريا الشمالية ما يبدو صاروخا باليستيا من غواصة في بحر الشرق يوم السبت، بحسب ما نقلته وكالة يونهاب الكورية للأنباء عن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.
وقالت قيادة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن المقذوف أطلق من الساحل الشمالي الغربي لكوريا الشمالية نحو الساعة 6.30 صباحا بالتوقيت المحلي (9.30 بتوقيت غرينتش).
ولم تتمكن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية من تحديد موضع سقوط المقذوف.
وأضافت الوزارة أنها تراقب عن كثب ما يحدث في كوريا الشمالية وتحافظ على استعدادها لمواجهة أي تطورات.
وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت عددا من الصواريخ وقذائف المدفعية في البحر، في ما يبدو أنه احتجاج على المناورات السنوية التي تجري حاليا بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وعلى العقوبات الدولية التي شددت على بيونغ يانغ بسبب تجاربها النووية واطلاقها لصواريخ متوسطة المدى مؤخرا.
حذرت الصين كوريا الشمالية من مواصلة تجاربها النووية
وكانت كوريا الجنوبية والصين قد حذرتا كوريا الشمالية من مواجهة اجراءات قاسية إذا مضت في تنفيذ تجربتها الخامسة لصواريخ نووية، بحسب ما قاله كبير مبعوثي كوريا الجنوبية للشؤون النووية.
ووقال الممثل الخاص لشؤون الأمن والسلام لشبه القارة الكورية، كيم هونغ كيون بعد مباحثات مع نظيره الصيني، وو داوي، في بكين يوم الجمعة ” أكدنا معارضتنا الشديدة لأي استفزازات تقوم بها كوريا الشمالية منتهكة قرارات مجلس الأمن، بما في ذلك إجراء التجارب النووية.”
وأضاف كيم “اتفقنا على اتخاذ إجراءات قاسية إذا قامت كوريا الشمالية بأي استفزازات جديدة.”
ويعتقد أن كوريا الشمالية تطور تكنولوجيا اطلاق الصواريخ الباليستية من الغواصات.
ويقول خبراء عسكريون إن امتلاك كوريا الشمالية لهذه التكنولوجيا سيكون تطورا يدعو للقلق، لأن رصد الصواريخ المقذوفة من تحت الماء يكون أصعب من رصد مثيلتها المقذوفة من القواعد البرية.
وكانت العقوبات الدولية قد شددت على كوريا الشمالية بعد إجراء تجربتها النووية الرابعة في يناير/ كانون الثاني، وإطلاق صاروخ طويل المدى في فبراير/ شباط.
وعلى الرغم من الشجب الدولي، تعهدت كوريا الشمالية بمواصلة تجاربها النووية، وإطلاق صواريخها الباليستية.

أبريل 23rd, 2016

اكتب تعليق