حائل : أمير منطقة حائل خلال استقباله وفد لجنة تطوير المعارض : ماتم من تغييرات وطنية هي خطوة أولى للتغير إلى الأفضل وستتبعها خطوات طموحة تحقق للوطن ولأبنائه الخير في ظل القيادة الحكيمة لبلادنا
عبدالعزيز العيادة - الــمــعـــالــي نــيــوز

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل أن وقت المبادرات الجادة قد حان الآن تزامنا مع إطلاق الرؤية الوطنية 2030 م ومع إعادة هيكلة عدد من الوزارات والهيئات الحكومية وتحفيز الاستثمارات وقال سموه أن منطقة حائل كغيرها من مناطق المملكة بمسئوليها وأهلها تهنئ القيادة والوطن بهذه الخطوات الهامة وتبارك للجميع دخول مرحلة جديدة من بناء الوطن الشامخ بقيادته الحكيمة وأهله الأوفياء وكنوزه العديدة التي بدأ الآن الإعداد لاستثمارها الاستثمار الأمثل وقال سموه جميل أن نبادر جميعا بتهنئة حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالبرقيات والمقالات والكلمات الوطنية فهي مشاعر صادقة وغالية وتدل على ماكانت عليه بلادنا ومازالت ولله الحمد من قوة اللحمة بين القيادة والشعب وبين الشعب والقيادة ولكن الأجمل أن نترجم جميعا هذه التهاني وهذه الفرحة عمليا كمواطنين وكمسئولين من خلال اتخاذ مبادرات نوعية وخصوصا رجال الأعمال وسيدات الأعمال كل فيما مجاله لدعم تحقيق تطلعات القيادة والإسهام في تنمية الوطن في مختلف المجالات واستعرض سموه الميز النسبية للوطن ككل في مختلف مناطقه من شرق البلاد إلى غربها ومن جنوبها إلى شمالها مشيرا إلى أنها ميز ستنقل مناطق المملكة بإذن الله إلى مرحلة غير مسبوقة في سرعة التغيير والتطور وقال أن ماتم من تغييرات ماهي إلا خطوة أولى نحو التغيير إلى الأفضل وستتبعها خطوات طموحة تحقق للوطن ولأبنائه كافة أرجاء الوطن الخير والسؤدد وركز سموه على منطقة حائل بمناسبة استقبال سموه اليوم بقصر أجا للمدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق بن عبدالرحمن العيسى ولرئيس اللجنة الوطنية لشركات المعارض بمجلس الغرف السعودية وعضو اللجنة الاستشارية للبرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض حسين بن سعد الفراج ووفد رجال الأعمال وسيدات الأعمال الزائر للمنطقة حاليا وقال سموه القطاع السياحي عموما هو من الركائز الرئيسية لاقتصاديات دول عديدة ولايخلو وادي في وطننا الغالي من قصص ولا أي جبل من قصائد شهيرة بالإمكان استثمارها وتوظيفها التوظيف المحكم وكلها محفزة لانطلاق مشاريع وبرامج متقدمة ومتطورة تجذب المزيد من الزائرين وتخلق فرص وظيفية وتدعم اقتصادنا الوطني بعائدات أخرى خلاف النفط وأوضح سموه أن في منطقة حائل مخزون اثري وتراثي نادر يزيده جمالا وأهمية أهل حائل الكرماء بطبيعتهم وطباعهم واستشهد سموه بقصص واقعية متعددة ذكرت على لسان رحالة قدماء وعلى لسان زائرين زاروا حائل مؤخرا من شخصيات شهيرة وأخرى من واقع ماحدث من قبل أهالي المنطقة خلال إقامة فعاليات الرالي الدولي وكيف كان الكل من داخل الوطن ومن خارجه يشير بإعجاب إلى كرم حائل وروح الحائليين السخية والمحبة للضيوف والمتناغمة معهم سريعا واستطرد سموه حول المبادرات التي تبنتها المنطقة في إجابة لتساؤل من أعضاء الوفد قائلا منطقة حائل تبنت مشروع أكبر حديقة بيئية في الشرق الأوسط مبكرا ولازال الحماس والرغبة في انجازها مضاعفا مبينا أنها ستحقق عوائد عديدة للوطن بمساحتها والأفكار التي ستطبق فيها والاهتمام المباشر والكبير من خلالها بالبيئة واستعادة الحياة البرية القديمة الموجودة في المنطقة والتي للأسف لم تعد موجودة حاليا بحيواناتها ونباتاتها البرية وتحدث سموه مع الوفد عن تفاصيل عديدة فيها بنيت على دراسات ومخططات دعمت من الهيئة العليا لتطوير المنطقة وستجذب الزوار من مختلف دول الخليج والعالم العربي إضافة إلى مشاريع عديدة أخرى اقتصادية وصناعية وسياحية وصحية وطالب سموه بالمبادرات الجادة من رجال الأعمال ومن كل مبادر بما يحول المشاعر إلى نبض عملي مفيد وقال أننا نسعد بدعم كل مايحقق للوطن والمنطقة الفائدة .

وقال المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق بن عبدالرحمن العيسى أن الكل الان يلمس حجم التغيير الذي أصبحت عليه المنطقة بعد أن تحولت من منطقة تنتهي بها عدد من الطرق القليلة إلى منطقة تتوسط مناطق عديدة ومحور لارتكاز طرق دولية عبر السيارات وأخرى عبر النقل القادم في القطارات وأخيرا بعد أن أصبح مطار حائل مطارا محوريا لمناطق الشمال وقال كل ذلك يعني للكثير من المستثمرين ويفتح فرص وظيفيا أكبر لأبناء المنطقة وأشار إلى مبادرات متعددة ونوعية يتم العمل عليها لترى النور ويتم في لقاءات قريبة قادمة إلى بلورتها على أرض الواقع بالتنسيق مع إمارة المنطقة والهيئة العليا لتطوير المنطقة .

فيما أوضح رئيس اللجنة الوطنية لشركات المعارض بمجلس الغرف السعودية وعضو اللجنة الاستشارية للبرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض حسين بن سعد الفراج أن حائل مقبلة على مرحلة أكثر تطورا في ظل المعطيات الحالية وبرامج التحول الوطني نظرا لأنها جهزت بشكل متميز من خلال الإدارة الواعية وبعيدة المدى لأميرها وأهلها المتفانين نحو تميزها وقال أن قطاع المعارض والمؤتمرات من أهم القطاعات الواعدة التي تحتاجها المنطقة وسيحدث حراكا اقتصاديا مضاعفا وهناك أفكار متعددة في مجالات زراعية وسياحية وتجارية وصناعية ستضع منطقة حائل في مكانة متقدمة في هذا المجال .

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

مايو 9th, 2016

اكتب تعليق