رئيس وزراء كوريا الجنوبية يؤكد غزارة الفرص الاستثمارية بالسوق السعودية
الــمــعـــالــي نــيــوز - واس

أكد دولة رئيس وزراء جمهورية كوريا الجنوبية هوانج كيو آن، أن العلاقات السعودية الكورية شهدت منذ إنشائها عام 1962م أي قبل نحو 54 عاماً مزيداً من التطورات الإيجابية المتسارعة نتيجة التنسيق السياسي والاقتصادي المستمر بين قيادتي البلدين الصديقين تجاه مختلف القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك فضلاً عن اتسامها بالثبات والاستقرار والنمو الجيد المستمر, منوهاً بالاتفاقيات الاقتصادية والاستثمارية المشتركة بين الشركات السعودية والكورية إضافة إلى تبادل الخبرات في مختلف المجالات وتنظيم زيارات الوفود الاقتصادية بين البلدين .
وأشار دولته خلال اللقاء الذي عقده اليوم بغرفة جدة ضمن زيارته والوفد المرافق له الحالية للمملكة بحضور معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ,ومعالي وزير التخطيط المهندس عادل بن محمد فقيه ,وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى كوريا الجنوبية رياض بن أحمد المباركي , إلى غزارة الفرص الاستثمارية بالسوق السعودية التي تستند على قاعدة اقتصادية قوية مما يعزز زيادة التعاملات المرتبطة بالنهضة التنموية التي تعيشها المملكة ، وما يجري في إطارها من تنفيذ لعدد من المشروعات الاقتصادية الحيوية العملاقة ,داعياً مجتمع الأعمال السعودي للاستفادة من الخبرات الكورية في مشاريع البنى التحتية ومجالات الصحة وتنمية القوى البشرية والطاقة النووية ، والاستثمار في المجالات الصناعية والتقنية والمنتجات الغذائية والملابس والآلات وقطع غيار السيارات علاوة على صناعات تقنية المعلومات وأنظمة الأمن .
وأشاد رئيس الوزراء الكوري بالمعارض التجارية التي تقيمها البلدين للتعريف بمنتجاتهما ومنتديات الأعمال ,مبرزاً ما حظيت به الشركات الكورية بعقود ومشروعات في المملكة والتي بلغت قيمتها 56 مليار ريال متطلعاً لأن تسهم مثل هذه الزيارات في طرح العديد من المجالات الجديدة لبناء شراكات استثمارية واعدة بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين بما يرقى لمستواهما على الخارطة التجارية والاقتصادية والصناعية .
من جانبه رحب معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي خلال اللقاء بزيارة دولة رئيس الوزراء بجمهورية كوريا الجنوبية هوانج كيو آن للمملكة , لافتا إلى أن العلاقات السعودية الكورية الجنوبية في تطور ورقي وسط عزم قيادة البلدين لتطوير وتيرة استمرارها في الوقت الذي تشترك فيه البلدين الصديقين في عدد من الاتفاقيات التي ترقى لحجمهما الاقتصادي, مؤكدا أن رؤية المملكة 2030 ، رؤية طموحة وتعزز حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل –حفظه الله- لتطوير التنمية بكل أبعادها والمضي نحو الإصلاح الاقتصادي وتنويع البيئة الاستثمارية في البلاد ,منوهاً بتذليل وزارة التجارة والاستثمار الصعاب أمام المستثمرين وتسهيل كل السبل لدعم التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين .
من جهته رحب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة صالح بن عبدالله كامل بزيارة دولة رئيس الوزراء بجمهورية كوريا الجنوبية للغرفة مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي مع كوريا الجنوبية التي تشهد نمواً اقتصادياً كبيراً جعلها أحد أهم الدول الصناعية في العالم على مدار العقد الأخير, معتبراً غرفة جدة شريك رئيسي في العمل على زيادة توسيع وتنويع رقعة آفاق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين القطاعات الخاصة الكورية والسعودية .

مايو 22nd, 2016

اكتب تعليق